أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يقتل أكثر من 30 عنصرا لسوريا الديمقراطية بمفخخة مستغلا العواصف الرملية

داعش يقتل أكثر من 30 عنصرا لسوريا الديمقراطية بمفخخة مستغلا العواصف الرملية

قتل أكثر من 30 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، عقب هجوم بعربة مفخخة شنه تنظيم الدولة على مواقعهم في ريف دير الزور الشرقي.

وأكدت (وكالة أعماق) أن أكثر من 30 عنصرا من “قسد” قتلوا، فضلا عن تدمير عربتي همر و3 آليات رباعية الدفع، بعربة مفخخة ضربت تجمعا لهم شمال قرية “البحرة” بريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت الوكالة أن داعش يشن هجوما على مواقع “قسد” في قرية “البحرة” شرقي دير الزور، منذ يوم أمس مستغلا الظروف المناخية.

وكان التنظيم أعلن مقتل 22 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية، خلال مواجهات مع تنظيم الدولة في أكثر من مكان، يوم أمس، بالقرب من الحدود العراقية بريف دير الزور الشرقي.

وقالت (وكالة أعماق) إن 10 من عناصر “قسد” قتلوا، خلال هجوم لعناصر داعش على موقعين لهم، شرقي قرية “الشعفة” بالقرب من الحدود العراقية السورية، في ريف مدينة البو كمال شرقي دير الزور.

وأضافت بأن عناصر داعش ، أحرقوا موقعين لـ “قسد” خلال الهجوم، وأردفت بأن داعش تمكن من قتل 12 عنصرا، في هجوم ثاني بالقرب من قرية “الباغوز” التابعة لناحية “السوسة” شرقي دير الزور.

وتعرضت “قسد” لخسائر فادحة، خلال اليومين الفائتين، على الرغم من سيطرتها على مساحات واسعة من ريف دير الزور، جراء العمليات الخاطفة التي يشنها داعش والعمليات الانتحارية التي تستهدف مواقعهم بريف دير الزور.