أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » أول الرقص حنجلة : مشاجرات بين محتجين أكراد ومسافرين أتراك في مطار هانوفر بألمانيا

أول الرقص حنجلة : مشاجرات بين محتجين أكراد ومسافرين أتراك في مطار هانوفر بألمانيا

أنهت الشرطة الألمانية بعد ظهر اليوم الاثنين مشاجرة كبيرة في مطار مدينة هانوفر الألمانية، يعتقد أنها كانت بين أكراد وأتراك، جاءت في ظل الهجوم الذي تشنه أنقرة وفصائل معارضة سورية على مدينة عفرين.

وذكرت صحيفة “نويه بريسه” المحلية في هانوفر أن ٢٥٠ متظاهر كردياً تجمعوا للاحتجاج سلمياً ضد القصف على عفرين على الساعة الرابعة عصراً في منطقة “كلاغسماركت”، مضيفة أنه يبدو أن مجموعة انفصلت عنهم وتوجهوا نحو المطار، حيث يتواجد مكتب لشركة الطيران التركية “تركيش إرلاينز” في المحطة “ب”.

ونقلت عن فرانك شتايغرفالد، المتحدث باسم الشرطة الألمانية الاتحادية، توضيحه أنه ما بين ٤٠ و٥٠ متظاهر يحملون الأعلام الكردية ظهروا في المنطقة المفتوحة من المحطة “ب”، ثم نشب شجار بالأيدي مع مسافرين أتراك، كانوا يريدون التوجه إلى إسطنبول. وتأخرت نتيجة المشاجرة الرحلة مدة نصف ساعة.

وبين شتايغرفالد أن الشرطة الاتحادية حاولت جاهدة الفصل بين المتشاجرين والمجموعات التي تحاول الاشتباك بالأيدي، واستخدموا الغاز المهيج نتيجة عصيان الأوامر.

وأوضح أن شرطة لانغنهاغن (المنطقة التي يتواجد فيها المطار) التي وصلت بأعداد كبيرة للمكان تولت التفتيش، فيما عملت الشرطة الاتحادية على حماية المسافرين الواصلين، لتنتهي المهمة الأمنية بخصوص هذه الواقعة على الساعة ١٦.٥٠ عصراً.

وذكرت صحيفة “هانوفرشه ألغماينه تسايتونغ” أن المعلومات الأولية تشير إلى وجود ١٨٠ شخصاً في المكان، ونقلت عن الشرطة قولها إن الاشتباكات بالأيدي جرت بين قرابة ٢٠ شخصاً، وأنه يُعتقد بأن المسافرين الأتراك توجهوا للأشتباك مع المتظاهرين الأكراد.

وستحقق الشرطة ضد ٤ أشخاص بتهمة إلحاق أذى جسدي، وفي حالتي وقوع أضرار مادية، وتعرض شخصان لجراح طفيفة، بحسب المتحدث باسم الشرطة أندريه بيو.

(دير تلغراف عن موقع صحيفة هانوفرشه ألغماينه تسايتونغ)

المصدر: دير تلغراف