أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » زيارة الخزعلي للبنان تحرج بغداد: دخل بسيارة من سورية برفقة “حزب الله”

زيارة الخزعلي للبنان تحرج بغداد: دخل بسيارة من سورية برفقة “حزب الله”

تسببت قضية دخول زعيم مليشيا “العصائب” العراقية، قيس الخزعلي، إلى لبنان، في “إحراج كبير” للحكومة العراقية، وذلك بعد ورود تقارير تحدثت عن إصدار السلطات اللبنانية أمرا باعتقاله بتهمتي “الدخول غير الشرعي للأراضي اللبنانية، وممارسته أنشطة ذات طابع غير مدني”.

وفي السياق، كشف مسؤول حكومي عراقي، عن أن “الخزعلي دخل لبنان بسيارة عبر الأراضي السورية برفقة “حزب الله””، مؤكدا أن هذا الموضوع “أحرج الحكومة العراقية كثيرا”.

وذكر المصدر الحكومي أنه “بإمكان الأمن اللبناني دحض مزاعم دخول الخزعلي عبر المطار بيروت بشكل رسمي”، مشددا على أن “حكومة بغداد لن تتدخل في هذا الملف بالتحديد”.

وحاولت مليشيا “العصائب” العراقية، إحدى فصائل “الحشد الشعبي” التي تقاتل في العراق وسورية، اليوم الثلاثاء، الدفاع عن زعيمها، بالتأكيد على أنه دخل إلى لبنان عبر مطار رفيق الحريري.

وقال المتحدث باسم المليشيا، نعيم العبودي، في تصريح صحافي، إن الخزعلي دخل لبنان بصورة رسمية وبجواز سفر عراقي عبر مطار رفيق الحريري، مضيفا أن “التهمة ذات طابع سياسي، وهناك ضغوطات سياسية على الأمن اللبناني، وبدورنا سنرفع دعوى قضائية للطعن في القرار، وسوف تكون للقضاء اللبناني كلمته لإيضاح هذه المسألة”، من دون أن يكشف عن نقطة انطلاق الخزعلي، هل من مطار بغداد أم من دمشق الدوليين، باتجاه مطار رفيق الحريري في بيروت، وفق تصريحه.

ونشرت مليشيا “العصائب” صورا ومقاطع فيديو لزعيمها المتهم بجرائم طائفية في العراق وسورية، والمطلوب في عدد من المحاكم الأوروبية، يظهر فيها بالزي العسكري داخل بلدة لبنانية على الحدود مع دولة فلسطين المحتلة، برفقة عدد من الأشخاص يتحدثون اللهجة اللبنانية، محذرا من أن “حزب الله” لن يكون بمفرده في حال اندلعت مواجهة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.