أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أسد السنة أردوغان : قوات حماية الشعب الكردية متواطئون مع الحملة (( الصليبية الحديثة )) !! التي تتعرض لها منطقتنا

أسد السنة أردوغان : قوات حماية الشعب الكردية متواطئون مع الحملة (( الصليبية الحديثة )) !! التي تتعرض لها منطقتنا

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء عزمه المضي قدما في العملية العسكرية ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من شمال سوريا وذلك قبل اتصال هاتفي مرتقب مع نظيره الاميركي دونالد ترامب الذي يعتزم ان يعرب له عن قلقه ازاء الهجوم التركي.

وصرح اردوغان في كلمة في انقرة “الجيش التركي والجيش السوري الحر يستعيدان السيطرة على عفرين بالتدريج … ستتواصل العملية حتى طرد آخر عنصر من هذا التنظيم الارهابي”.

وادلى اردوغان بتصريحه قبل محادثة هاتفية في المساء مع ترامب من المفترض ان يعبر خلالها الاخير عن القلق ازاء هجوم عفرين، بحسب مسؤولين اميركيين رفضوا كشف هوياتهم.

واضاف المسؤولون ان الهجوم الجوي والبري الذي دخل الاربعاء يومه الخامس مع شن غارات جوية تركية جديدة، يمكن ان يضر بالحملة التي تقودها واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

ومنذ بدء عملية عفرين السبت، اكتفت الولايات المتحدة بدعوة تركيا الى “ضبط النفس” لكن لهجتها بدات تتصاعد منذ الثلاثاء مع التحذير من مخاطر زعزعة الاستقرار في منطقة بعيدة عن المعارك نسبيا في النزاع السوري.

وفي حين تصنف انقرة وحدات حماية الشعب الكردية منظمة “ارهابية”، فإن هذه الوحدات تعتبر المكون الابرز لقوات سوريا الديموقراطية التي تضم فصائل كردية وعربية، وهي مدعومة اميركيا وتحارب تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وشن اردوغان الاربعاء مجددا هجوما على هؤلاء المقاتلين قائلا انهم “متواطئون مع الحملة الصليبية الحديثة التي تتعرض لها منطقتنا”.

 

 

وكالة فرانس برس AFP