أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » ألمانية تزعم أن لاجئين سوريين اغتصبوها بعد مغادرتها ملهى ليلي والشرطة تكشف تلفيقها

ألمانية تزعم أن لاجئين سوريين اغتصبوها بعد مغادرتها ملهى ليلي والشرطة تكشف تلفيقها

زعمت شابة ألمانية ببلاغ للشرطة، تعرضها للاغتصاب من قبل ثلاثة لاجئين سوريين، داخل محطة قطار، بمدينة ساربروكن، في ألمانيا، إلا أن الشرطة كشفت تلفيقها للحادثة.

وقالت وسائل إعلام ألمانية، إنّ الشابة تقدمت بالبلاغ للشرطة بتاريخ (14/1)، زعمت فيه أن ثلاثة لاجئين سوريين، تتراوح أعمارهم مابين 20 – 25 عاماً، لحقوا بها بينما كانت متوجهة إلى محطة القطار، سيراً على الأقدام، من ملهى ليلي.

وتحدثت الشابة أن أحد اللاجئين الثلاثة استمر بمضايقتها، قبل أن يقدم على اغتصابها، في حين استمر الاثنان الآخران بالمشاهدة دون أن يحركا ساكناً، ومن ثم غادر ثلاثتهم فور وصول القطار.

فيما قال المتحدث باسم شرطة الولاية، إنّ إدارة الجرائم تملكتها بعد تحقيقات واسعة النطاق “شكوك جوهرية” في تمثيل الشابة، وأضاف محققون أنّ اثنين من الشهود اللذين رافقا الشابة إلى محطة القطار لم يلاحظا وجود أشخاص آخرين في المحطة، حيث أكدت تسجيلات كاميرات المراقبة أقوال الشهود.

وأضاف المتحدث باسم مقر شرطة الولاية: “بناءً على نتيجة التحقيق، تم اتخاذ إجراء بحق الشابة، بتهمة التظاهر بوقوع جريمة”.