أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بوتين لن يحضر مؤتمر سوتشي وينتظر نتنياهو في نفس الموعد

بوتين لن يحضر مؤتمر سوتشي وينتظر نتنياهو في نفس الموعد

أفاد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف في تصريح صحفي اليوم الجمعة 26 كانون الثاني/يناير بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “ليس لديه خطط لحضور مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي سيعقد في مدينة سوتشي” جنوبي روسيا يومي الاثنين والثلاثاء 29 و30 من الشهر الجاري.

ونقلت وكالة رويترز عن بيسكوف قوله إن “المؤتمر الذي تستضيفه روسيا الأسبوع المقبل سيكون مهما لكنه لن يسفر عن حل سياسي حاسم للأزمة السورية”، وأضاف في تصريح أمام جمع من الصحفيين أنه “ليس من الصواب توقع أن يضع مؤتمر الحوار الوطني السوري المرتقب في سوتشي نقطة في عملية التسوية السياسية للأزمة السورية”، وتابع قائلاً إن “العمل الذي يجري صعب جداً وشائك، لذا سيتوجب حل الكثير من المشاكل والكثير من الصعاب. لكن خطوة عقد مؤتمر كهذا في حد ذاتها تشكل تقدما ملموسا باتجاه التسوية السياسية في سورية”.

ومن المقرر أن يترأس وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مؤتمر سوتشي الخاص بالشأن السوري والذي تشارك كل من تركيا وإيران برعايته إلى جانب روسيا، بينما تمت دعوة كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين للمشاركة بصفة مراقبين كممثلين عن مجلس الأمن، وكذلك تمت دعوة كل من الأردن والعراق ومصر ولبنان والسعودية للمشاركة بمراقبين في المؤتمر.

ويتزامن المؤتمر مع زيارة منتظرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى العاصمة الروسية موسكو حيث يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين 29 كانون الثاني/يناير، وذلك حسب ما ذكر نتنياهو في تصريح بالمؤتمر الاقتصادي الدولي المقام بمدينة دافوس في سويسرا، إذ قال نتنياهو إن اللقاء سيشهد بحثاً حول مواضيع المنطقة عموماً والتسوية في الشرق الأوسط، وهو ما أكده المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف في تصريح يوم الخميس 25 كانون الثاني/يناير.

من جانبه المتحدث باسم وفد هيئة المفاوضات السورية (المعارضة) يحيى العريضي إن “إن المعارضة قد تحدد يوم الجمعة ما إذا كانت ستشارك في مفاوضات السلام التي تستضيفها روسيا”، وذلك حسب ما تصريح العريضي للصحفيين في اليوم الأخير لمحادثات فيينا التي دعت إليها الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص بسورية ستيفان ديميستورا، وقالت وكالة رويترز إن هذه المحادثات “لم تحرز تقدما يذكر حتى الآن”.