أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ثلاثون قتيلاً للنظام إثر تفجير نفق لقوات النظام على محور إدارة المركبات

ثلاثون قتيلاً للنظام إثر تفجير نفق لقوات النظام على محور إدارة المركبات

سقط عشرات القتلى والجرحى اليوم الأحد 28 كانون الثاني/يناير، إثر تفجير قوات المعارضة نفقاً لقوات النظام على محور إدارة المركبات في الغوطة الشرقية.

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات النظام استغلت الهدنة الموقعة مع المعارضة بموجب اجتماع فيينا قبل يومين والتي خرقها النظام في ساعاتها الأولى، لتبدأ حفر نفق من إدارة المركبات وصولاً لخطوط إمداد المعارضة في محيطها، قبل أن تقوم المعارضة بتفجيره بعد الحفر من الطرف الآخر إلى مسافة قريبة من موقع قوات النظام ما أسفر عن مقتل 30 عنصراً من قوات النظام وجرح العشرات الآخرين.

إلى ذلك بدأت فصائل المعارضة بقيادة أحرار الشام هجوماً واسع النطاق على جبهات إدارة المركبات، حيث تدور الآن اشتباكات عنيفة تخللها تفجير احرار الشام عربة مفخخة قادها العنصر في الحركة “أبو إدريس شيفونية” في مواقع النظام وخطوطه الدفاعية الأولى.

بدورها الطائرات الحربية ردت بـ 11 غارة على الأقل استهدفت محيط إدارة المركبات ومناطق في مدينة حرستا واطرافها، سبقها عمليات قصف مدفعي بخمس قذائف استهدفت مناطق في بلدة مسرابا ما أدى لإصابة 3 أشخاص بجراح، في حين قصفت قوات النظام مناطق في مدينة عربين وأطرافها بستة صواريخ على الأقل يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، كما استهدفت قوات النظام مدينة حرستا وأطرافها بنحو 15 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، كما قصفت قوات النظام مناطق في أطراف بلدة جسرين.