أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » شخصيات في المعارضة السورية انسحبت من “سوتشي” وعادت إلى تركيا

شخصيات في المعارضة السورية انسحبت من “سوتشي” وعادت إلى تركيا

قررت شخصيات من المعارضة السورية مغادرة روسيا، بعد وصولها إلى مطار سوتشي، للمشاركة في “مؤتمر الحوار الوطني السوري”، مرجعة الأمر إلى ما قالت إنه “معاملة سيئة” تختلف عن الضجة الإعلامية والترحيب الحار الذي رافق وصول ممثلي النظام السوري ومنصتي “موسكو” و”القاهرة”، ما أغضب الوفد التركي، الذي ترددت أنباء عن انسحابه من المؤتمر بادئ الأمر، ليعود لاحقاً ويمثل فصائل المعارضة التي غادرت إلى أنقرة.

وبحسب مصادر في المعارضة، فقد لاقى وفد المعارضة “معاملة سيئة بدأت منذ لحظة الوصول إلى المطار في مدينة سوتشي، حيث تم احتجاز نحو 120 شخصاً من المعارضة، قادمين من تركيا، لساعات، من دون أي خدمات أو مكان للجلوس حتّى”، غير أن دافع العودة من قبل هؤلاء لم يكن بسبب ذلك كله، وإنما بسبب “خلاف على وضع علم النظام على بطاقات الحضور”.

وأفادت مصادر ، بأن وفد المعارضة قرر العودة من مطار سوتشي إلى أنقرة وعدم المشاركة في المؤتمر، بعد رفض السلطات الروسية إزالة الشعارات وأعلام النظام من المؤتمر، والمعاملة السيئة للوفد في المطار.

وضمت القائمة معظم وفد أستانة العسكري، بالإضافة إلى ممثلين عن “المجلس الإسلامي السوري”، ووفد عن الفصائل العسكرية التي شاركت سابقا في عملية “درع الفرات”، وتشارك في الوقت الحالي في عملية “غصن الزيتون”.

وقالت المصادر إن هذه القائمة ضمت كلا من العميد أحمد بري رئيس أركان “الجيش السوري الحر”، ورئيس وفد فصائل المعارضة العسكري إلى أستانة أحمد طعمة، وأيمن العاسمي عضو المجلس الأعلى في “الجيش السوري الحر” ورئيس الوفد الإعلامي إلى أستانة، والعضو السابق في هيئة الأركان العسكرية التابعة لـ”الجيش السوري الحر” عن جبهة حمص، منذر سراس، القيادي في “فيلق الشام” ورئيس اللجنة السياسية لوفد أستانة، وياسر الفرحان الناطق القانوني لوفد أستانة.

وضمت القائمة أيضاً الرائد ياسر عبد الرحيم، القيادي العسكري في “فيلق الشام” والناطق العسكري لوفد أستانة، والقيادي في الفيلق هيثم رحمة.

كما ضمت القائمة مهند محمد جنيد، مسؤول العلاقات الخارجية في فصيل “جيش النصر” العامل في ريف حماة، وكلا من حواس خليل من أعضاء الائتلاف الوطني، ويامن تلجو قائد “فيلق المجد”. وحضر أيضا المقدم أحمد السعود من فصيل “جيش إدلب الحر”.

وحضر إلى المطار وفد عن الفصائل العسكرية المشاركة في عملية “غصن الزيتون” والتي شاركت سابقا في عملية “درع الفرات”، وهم كل من العميد أحمد جديع والمقدم إسماعيل ملا عمير التابعين للفصائل العسكرية المنحدرة من دير الزور، والتي شاركت في عمليات “درع الفرات”.