أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » في ذهاب هيئة التفاوض إلى موسكو

في ذهاب هيئة التفاوض إلى موسكو

في ذهاب هيئة التفاوض إلى موسكو

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات أنها تلقت دعوة الى موسكو وانها ستلبي هذه الدعوة. وانقسم الكثيرون حول تلبية الدعوة بين مؤيد ومعارض وحذر، ولكل أسبابه الوجيهة والمقنعة من وجهة نظره.
هيئة التفاوض لها ولاية واضحة وهي التفاوض للوصول إلى أهداف الثورة السورية، وغير ذلك يخرج عن ولايتها، لذا لايضر ذهابها إلى اية دولة، خاصة إذا كانت فاعلة في الملف السوري على هذا الأساس، ولكن على قاعدة قوية وثابتة وواضحة. وأن تكون الترتبيبات لهذه الزيارة متكاملة.
ولتحقيق ذلك فإن العرف الدبلوماسي يقتضي إرسال وفد تحضيري قبل الوفد الرئيس مهمته ذات بندين:
1 – موضوعي يتعلق بنقاط البحث، وهو استطلاع هدف المضيف والتحقق من امكانية حدوث اختراق في المحادثات، وإلا فلا داعي لذهاب الوفد ذي المستوى العالي كي لاتصب الزيارة في صالح العدو، ولا أن تستغل روسيا تلك الزيارة لتكسب نقاطا وترويجا لمؤتمر سوتشي بعد أن رفضت معظم المجموعات والمؤسسات المعارضة حضوره.
2- بروتوكولي لترتيب مجريات الزيارة، فكلنا يعلم خبث موسكو ورغبتها في إذلال الطرف الآخر لتظهر قوة موقفها، وهذا كان ثابتا في إهانة بشار في حميميم، وقبله إهانة رئيسي المجلس الوطني عندما زارا موسكو بحسن نية، ثم اضطرا هناك لاستئجار تكسي من المطار وعومل الوفدين معاملة لاتليق بممثلين للشعب السوري وثورته.
نتمنى أن تخرج روسيا عن عاداتها الخبيثة وتستفيد من فرصة سانحة للتنازل عن غطرستها وتدرك أن خروجها من ماورطت نفسها فيه لن يكون بالمكاسب التي وضعتها في حسبانها.



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع