أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام السوري يواصل حرق الغوطة الشرقية: 21 قتيلاً في مجزرة جديدة

النظام السوري يواصل حرق الغوطة الشرقية: 21 قتيلاً في مجزرة جديدة

الثلاثاء 06-02-2018

قتل 21 مدنياً، في حصيلة أولية، وجرح أكثر من مائة آخرين، جراء قصف جوي عنيف نفذته طائرات النظام السوري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، اليوم الثلاثاء.

وتحدث الناشط الميداني عمر الخطيب، من الغوطة الشرقية، لـ”العربي الجديد”، عن مجزرة مروعة ارتكبها الطيران الحربي التابع للنظام السوري بقصف بالصواريخ الفراغية على منازل المدنيين في مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية، حيث أسفر القصف عن مقتل خمسة مدنيين، بينهم طفل وامرأة، وإصابة عشرة على الأقل بجروح.

وأضاف عضو مركز الغوطة الإعلامي أن ستة مدنيين قتلوا، بينهم امراتان، وجرح أكثر من ستين مدنيا بقصف على مدينة عربين، مشيراً إلى أن الطيران الحربي استهدف المدينة بغارتين بالقرب من مكان إقامته هناك، إذ ضرب منازل المدنيين بصواريخ شديدة الانفجار.

وتلاقي فرق الدفاع المدني صعوبة في عمليات الإنقاذ، بسبب تواصل القصف بالمدفعية والصواريخ عقب الغارات الجوية، وهو ما تسبب بإصابة عنصرين من عناصر الدفاع المدني خلال عمليات الإنقاذ في مدينة عربين.

وتحدث الناشط، أيضا، عن مقتل أربعة مدنيين، بينهم طفل، بقصف على حمورية، كما قتل ثلاثة مدنيين في بلدة حزة وآخر في زملكا، كما وأصيب مدنيون أيضا جراء القصف الجوي على دوما وحرستا.

وقال المواطن سعد الدين، من مدينة سقبا، إن الطيران الحربي قصف منزلا مجاورا لمكان إقامته، ما أسفر عن مقتل رجل وزوجته من المدنيين، وأضاف أن حدة القصف منعت معظم المدنيين من الحركة.

وقال الدفاع المدني إنه نتشل سبعة مدنيين على قيد الحياة، بينهم ثلاث نساء وطفلين، وأخلى 19 جريحاً من المدنيين، بينهم سبعة أطفال وسبع نساء، في مدينة سقبا.

وكان القصف الجوي من طيران النظام على الغوطة الشرقية قد أسفر، أمس، عن مقتل 32 مدنيا على الأقل، وإصابة العشرات.