أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » زيادة الأزمات القلبية عند السوريين بنسبة 50%..والسبب!

زيادة الأزمات القلبية عند السوريين بنسبة 50%..والسبب!

كشف مدير عام مشفى جراحة القلب الجامعي حسام خضر عن افتتاح مخبر القسطرة القلبية خلال أسبوع بكلفة تفوق نصف مليار ليرة سورية، وذلك بعد أن تم تأهيله وتجهيزه على مدار 3 أشهر بأحدث التقنيات والجودة الأفضل مع تأمين الكادر المتخصص لعمل المخبر.

وبين خضر أن المخبر يعتبر من أحدث مخابر القسطرة في الوطن العربي والعالم، مشيراً إلى أهميته بسبب زيادة عدد الحالات التي تتم معالجتها بمعدل 4 آلاف حالة على مدار العام، ذكرا أن المخبر هو الوحيد في سورية لإجراء القسطرة القلبية، مضيفاً إنه تم خلال العام الماضي إجراء 3 آلاف عملية قسطرة، والمخبر الحديث يمكنه التعامل مع الحالات المرضية النوعية والدقيقة بشكل أكبر، ذاكرا أنه تم تأهيل الكادر منذ 3 أشهر.

كما كشف خضر أن الأزمات القلبية ازدادت بمعدل 50 بالمئة نتيجة تداعيات وظروف الحرب التي تعيشها البلاد وتأثيراتها على صعيد احتشاء العضلة القلبية أو قصور عضلة القلب أو نقص التروية القلبية، منوها بأن العلم تطور وأن المشفى التخصصي قادر على القيام بمختلف العمليات.

ولفت مدير عام مشفى جراحة القلب إلى إجراء 2000 عملية جراحة قلب مفتوح خلال العام الماضي بمن فيها العمليات التي تجريها المشفى للأطفال، منوها بأن عدد العمليات شهريا يقدر بنحو 200 عملية، كما أن عدد العمليات يوميا يصل إلى 6 عمليات، منوها بأن عدد العمليات ازداد العام الماضي عن 2016 بمعدل 500 عملية، مضيفاً إن المشفى يجري عمليات جراحة القلب مجاناً للمرضى في القسم العمومي، مؤكداً وجود قسم مأجور في القسم الخصوصي، ناهيك عن إجراء عمليات القسطرة القلبية التشخيصية، وتوسيع الشرايين، وتركيب البطاريات الدائمة ووضع الشبكات المعدنية والدوائية.

في سياق متصل بين خضر أنه تم رصد 200 مليون ليرة لوضع جهاز كهربائية القلب في الخدمة لمعالجة تسرعات القلب، مؤكداً أن هذا الجهاز يوفر مبالغ كبيرة على المرضى ممن كانوا يضطرون إلى المعالجة في خارج القطر وبمبالغ كبيرة.

ولفت مدير عام المشفى بالعمل على مشروع لتأهيل وتجهيز الطابق الثاني في المشفى ليضم 5 غرف عمليات و25 سرير عناية على أن يكون في الخدمة خلال 6 أشهر، مشيراً إلى خطة عمل المشفى لمتابعة إنجاز المشروعات ودراسة تطوير وتوسعة المشفى.

كما لفت خضر إلى تحسين واقع المشفى وتطوير وتحديث الأجهزة اللازمة له وتقديم العناية اللائقة للمرضى ضمن توجيهات وزير التعليم العالي التي تقدم مختلف الدعم لعمل المشافي الجامعية وتأمين المستلزمات والأدوية اللازمة لينعكس ذلك على صعيد تأمين الخدمات للمرضى وتلافي كل المشكلات التي تعيق عمل المشفى

كما أوضح مدير عام المشفى أنه يتم العمل على إحداث إسعاف ضمن المشفى مع عناية إكليلية خاصة بمرضى شرايين العضلة القلبية، ذاكرا أن المشروع ينجز خلال شهر وينعكس إيجابا على صعيد استقبال حالات القسطرة القلبية واحتشاء العضلة القلبية.

وبين خضر أن مشفى جراحة القلب الجامعي يضم 125 سريراً، و20 غرفة عناية مشددة بما فيها غرف جراحة قلب الأطفال، إضافة إلى وجود 5 غرف عمليات، مؤكداً سعي المشفى لتقديم أفضل الخدمات، وإجراء العمليات على مستوى عالٍ، ناهيك عن الاهتمام بالجوانب التدريبية لطلاب الدراسات العليا.

الوطن