أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مشروع قرار في مجلس الأمن يطالب بهدنة مدتها 30 يوماً في سوريا

مشروع قرار في مجلس الأمن يطالب بهدنة مدتها 30 يوماً في سوريا

يدرس مجلس الأمن الدولي مشروع قرار, تقدمت به السويد, يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً في سوريا للسماح بتسليم مساعدات إنسانية.

ونص مشروع القرار, الذي نشرته وكالة الصحافة الفرنسية, على “الإنهاء الفوري للحصار، بما في ذلك الحصار المفروض على الغوطة الشرقية”.

ويُفترض أن تبدأ المفاوضات في شأن نص مشروع القرار بعد غد الاثنين، حيث قال دبلوماسيون إنه من الممكن إحالته بعد ذلك إلى التصويت.

ويُلزم مشروع القرار جميع الأطراف في سوريا بالسماح بعمليات الإجلاء الطبي في غضون 48 ساعة من دخول الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ، والسماح لقوافل المساعدة التابعة للأمم المتحدة بإيصال شحنات أسبوعية للمدنيين المحتاجين.

ويدعو مشروع القرار جميع الأطراف إلى “رفع الحصار فورا عن المناطق المأهولة بالسكان” و “وقف حرمان المدنيين من الأغذية والأدوية الضرورية لبقائهم” أحياء.

ويُعرب مشروع القرار عن “الغضب إزاء مستوى العنف غير المقبول الذي يشتد في أجزاء كثيرة من البلاد”، وبخاصة في الغوطة الشرقية، وإدلب .

وكانت الامم المتحدة دعت منذ ايام الى هدنة في سوريا لمدة شهر على الاقل من اجل السماح بايصال المساعدات الانسانية الى المناطق المحاصرة.

و اعتبرت روسيا ان المبادرة الأممية بخصوص إعلان هدنة عامة في سوريا لمدة شهر بغير الواقعية، في الوقت الذي اعلنت الولايات المتحدة عن دعمها لهذا المقترح.

لكن مجلس الأمن الدولي فشل الخميس في دعم اقتراح مسؤولي الإغاثة بسبب عدم وجود طرف يمكن أن يضمن التزام المسلحين بالهدنة

وازدادت في الآونة الأخيرة حدة عمليات قصف الجيش النظامي على مناطق في ادلب , بالاضافة لمنطقة الغوطة, والتي تعاني من الحصار منذ سنوات, وسط ظروف إنسانية وصحية سيئة تعانيها المنطقة.