أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أبرز الغارات الإسرائيلية في سوريا منذ 2013

أبرز الغارات الإسرائيلية في سوريا منذ 2013

شنّت إسرائيل، التي أعلنت السبت أنها نفذت هجمات «واسعة النطاق» في سوريا استهدفت مواقع إيرانية وأخرى للنظام السوري، الكثير من الغارات في السنوات الأخيرة ضد نظام دمشق أو «حزب الله» اللبناني المتحالف مع الرئيس بشار الأسد في النزاع السوري. وهنا أهم الغارات بحسب تقرير لوكالة الصحافية الفرنسية:

2013

30 يناير (كانون الثاني): قصف الطيران الإسرائيلي موقعاً لصواريخ أرض – جو قرب دمشق ومجمعاً عسكرياً يشتبه في وجود مواد كيماوية بداخله، وفقاً لمسؤول أميركي. وأكدت إسرائيل ضمناً الغارة، مجددة التحذير بأنها لن تسمح بنقل أسلحة من سوريا إلى «حزب الله» اللبناني.

3 و5 مايو (أيار): غارتان قرب دمشق استهدفتا مركز الأبحاث العلمية في جمرايا، بالإضافة إلى مستودع للذخيرة وبطارية للدفاع الجوي، كما أعلن دبلوماسي في بيروت.

2014

31 أغسطس (آب): الجيش الإسرائيلي يعلن أنه أسقط طائرة من دون طيار في الجولان. وأكد في 23 سبتمبر (أيلول)، إسقاط طائرة عسكرية سورية في الجولان.

وعام 1967، احتلت إسرائيل نحو 1200 كلم مربع من مرتفعات الجولان الذي ضمته عام 1981 في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي. ولا يزال نحو 510 كيلومترات مربعة تحت السيطرة السورية.

7 ديسمبر (كانون الأول): سوريا تتهم إسرائيل بشن غارتين على مواقع قرب دمشق، في الديماس والمطار الدولي.

2015

18 يناير: غارة في الجولان أدت إلى مقتل ستة من عناصر «حزب الله» وأحد ضباط الحرس الثوري الإيراني (مصادر قريبة من «حزب الله» وإيرانية).

19 ديسمبر: مقتل سمير القنطار الذي سجن لفترة طويلة في إسرائيل، في غارة على ضواحي دمشق، بحسب «حزب الله».

2016

13 سبتمبر: إسرائيل تضرب مواقع سورية في مرتفعات الجولان.

7 ديسمبر: صواريخ إسرائيلية عدة تضرب المنطقة المحيطة بقاعدة المزة العسكرية (ضواحي دمشق).

2017

13 يناير: اتهمت دمشق إسرائيل بقصف مطار المزة، حيث مقر جهاز المخابرات الجوية.

17 مارس (آذار): إسرائيل تعلن أنها استهدفت أسلحة «متطورة» كانت في طريقها إلى «حزب الله» قرب تدمر.

27 أبريل (نيسان): دمشق تتهم إسرائيل بالتسبب في انفجار ضخم من خلال إطلاق صواريخ على موقع عسكري قرب مطار دمشق. وقد أشار «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إلى انفجار مستودع للأسلحة يعود إلى «حزب الله» على ما يبدو.

7 سبتمبر: غارات جوية أسفرت عن مقتل اثنين في موقع عسكري في غرب سوريا، حيث يتهم النظام بتطوير أسلحة كيماوية.

22 سبتمبر: طائرات إسرائيلية تطلق صواريخ على مستودع لـ«حزب الله» قرب مطار دمشق.

16 أكتوبر (تشرين الأول): الجيش الإسرائيلي يؤكد أنه دمر بطارية صواريخ شرق دمشق رداً على إطلاق صاروخ سوري استهدف طائرات إسرائيلية كانت في جولة استطلاع فوق لبنان.

19 و21 أكتوبر: إسرائيل تعلن أنها قصفت مواقع سورية، رداً على إطلاق نار مصدره مرتفعات الجولان.

23 أكتوبر: مقتل ما لا يقل عن 10 عناصر من فصيل متطرف مرتبط بـ«داعش» في غارات إسرائيلية مفترضة في جنوب سوريا، وفقاً لما ذكره «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

1 نوفمبر (تشرين الثاني): إسرائيل تقصف مستودعاً للأسلحة جنوب حمص.

2 و4 ديسمبر: طائرات إسرائيلية تستهدف مواقع قرب دمشق.

2018

ليل 8 – 9: يناير: غارات جوية عدة وإطلاق صواريخ قرب دمشق. والمستهدف مستودعات أسلحة للسوريين و«حزب الله» وفقاً لـ«المرصد السوري».

7 فبراير (شباط): أعلنت وزارة الدفاع السورية تدمير صواريخ إسرائيلية استهدفت موقعاً عسكرياً قرب دمشق، حسب «المرصد»، الذي أضاف إن صواريخ أخرى استهدفت مستودعاً للأسلحة قرب جمرايا.

10 فبراير: إسرائيل تعلن عن غارات «واسعة النطاق» في سوريا، ضد 12 هدفاً بعد اعتراض طائرة من دون طيار انطلقت من سوريا. وللمرة الأولى، تؤكد إسرائيل علناً استهداف مواقع إيرانية.

وبعد تعرضها لإطلاق نيران سورية مضادة للطائرات، تحطمت مقاتلة إسرائيلية من طراز «إف – 16» في شمال إسرائيل. وأعلن الجيش أن أحد الطيارين أصيب بجروح خطيرة.

المصدر: الشرق الأوسط