أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » العراق : عملية أمنية مرتقبة في البصرة لنزع سلاح العشائر

العراق : عملية أمنية مرتقبة في البصرة لنزع سلاح العشائر

أكلمت القوات الأمنية القادمة من بغداد، استعداداتها للبدء بعملية أمنية لفرض الأمن في محافظة البصرة جنوب العراق، وإنهاء المظاهر المسلحة في المدينة، بحسب مسؤولين.

وقال محافظ البصرة، أسعد العيداني، السبت، إن العملية الأمنية المرتقبة في المحافظة لن تجير لصالح جهة سياسية على حساب جهة أخرى، ولكنها ستجير لحفظ الأمن والأمان في المحافظة فقط.

وأضاف في تصريحات له تناقلتها مواقع محلية أن “جميع الكتل السياسية داعمة لهذه العملية، وترغب بفرض الأمن والاستقرار في البصرة”.

وأوضح أن “القوات القادمة للبصرة هي ضمن إطار القانون وتابعة لرئيس الوزراء وبالتنسيق مع قيادة الشرطة وقيادة العمليات، ويجب أن يدعم الأمن والأمان في المحافظة ويجب القضاء المظاهر المسلحة وعصابات التهريب والابتزاز”.

وأكد العيداني أن “القوات ستتوجه للقضاء على التجاوزات في البصرة، خصوصا ما حصل في الفترة الأخيرة من التجاوز على الأماكن العامة”.

وبخصوص مشاركة قوات الحشد الشعبي، قال العيداني إن “الحشد الشعبي متمثلا برئيس هيئة الحشد التقى بجميع الفصائل التابعة للحشد وأبلغهم بوجوب التعاون مع هذه القوات وحصر السلاح بيد الدولة”.

من جهته، قال عضو مجلس محافظة البصرة، أحمد عبد الحسين إن “مجموعة من القوات الأمنية مختلفة الصنوف أرسلتها بغداد إلى البصرة بأمر من الحكومة المركزية، مهمتها حدوث النزاعات العشائرية وسحب السلاح من بعض العشائر”.

وأوضح أن “بعض العشائر قطعت الطرق واستخدمت السلاح استخداما خاطئا، الأمر الذي أجبر الحكومة المركزية على إرسال قوات إضافية من أجل ردعها”، مشيرا إلى أن “الكثير من النزاعات العشائرية حدثت في المحافظة جراء امتلاك العشائر للسلاح”.

وأردف عبد الحسين بأن “بعض شيوخ العشائر يصرح بامتلاكه سلاحا يفوق ما تمتلكه الدولة”، مؤكدا أن “القوات الأمنية القادمة من بغداد ستكون قوة ضاربة تعمل على سحب السلاح المتوسط والخفيف من يد العشائر في محافظة البصرة”.

إلى ذلك قال قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري إنّ “القطعات الأمنية بانتظار أوامر القائد العام المسلحة حيدر العبادي للانطلاق بعملية فرض الأمن بالمحافظة”، مشيرا إلى أن “كافة القطعات جاهزة لتنفيذ الأهداف الموكلة إليها”.

وتناقلت مواقع محلية عراقية، مقاطع فيديو لأرتال عسكرية وآليات محملة في طريقها إلى محافظة البصرة جنوب العراق، ضمن عمليات التحشيد التي بدأت بها الحكومة العراقية للبدء بعمليات أمنية في المحافظة.