أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » جبهة النصرة تصادر التبغ وتراقب لباس الأهالي في مدينة إدلب

جبهة النصرة تصادر التبغ وتراقب لباس الأهالي في مدينة إدلب

على خطى “داعش” في الرقة ودير الزور والمناطق الأخرى التي كان يسيطر عليها التنظيم في سوريا على مدار سنوات مضت، شن “جهاز الحسبة” التابع لجبهة النصرة اليوم الأحد 11 شباط/فبراير، حملة قام من خلالها بمصادرة “الدخان” من مدينة إدلب.

وقالت مصادر ميدانية، إن غلاءً في الأسعار وانقطاع شبه تام للدخان في مدينة عمَ إدلب بعد قيام الحسبة بشن حملة على المحال التجارية لمصادرة الدخان ومنع بيعه داخل المدينة.

وأثار هذا التصرف غضباً كبيراً في الأوساط المحلية، فيما اعتبر ناشطون أن “النصرة” سلّمت المناطق النظام والتفتت لمصادرة الدخان و التضييق على المدنيين بدلاً من محاولتها استعادة المناطق التي سقطت بيد النظام في إدلب.

فيما وصف آخرون النصرة بـ “شقيقة داعش”، وأن نهج “الجولاني” لا يختلف عن نهج “البغدادي” سوى بالاسم فقط.

وقبل أيام قامت هيئة الأمر بالمعروف “حسبة سواعد الخير” في مدينة إدلب التابعة للنصرة، بمتابعة اللباس الشرعي في المشافي الطبية في مدينة إدلب، وإلزام الموظفين والمراجعين بضرورة التقيد باللباس الشرعي المفروض، بعد ممارسة الهيئة ضغوطات على مديرية الصحة لإصدار تعميم بالأمر، وقد ذكرت مصادر أن عناصر الحسبة قاموا بالأمس بجولات على أبواب المشافي الطبية في مدينة إدلب، لمراقبة لباس الموظفين والمراجعين ومارست مضايقات بحق الأهالي، تلاها اليوم محاولة اقتحام مشفى الداخلية في المدينة، حيث منعهم الحارس الدخول فقاموا باعتقاله واقتياده إلى جهة مجهولة.