أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حميميم: استعدنا جثة الطيار بصفقة مع جبهة النصرة عبر شركائنا الأتراك

حميميم: استعدنا جثة الطيار بصفقة مع جبهة النصرة عبر شركائنا الأتراك

قالت صفحة “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في منشور لها اليوم الاثنين 12 شباط/فبراير إن “استعادة جثمان الطيار رومان فيليبوف تمت عبر صفقة ابرمت مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابية عن طريق شركائنا الأتراك لقاء مبلغٍ مالي”.

ونسبت إلى مسؤول مكتب المصالحة في القاعدة العسكرية الروسية بحميميم أليكسندر إيفانوف ما ورد أعلاه إضافة إلى قوله إن “الجانب الروسي لم يلتقي أو يتواصل بشكل مباشر مع التنظيم المتطرف على الإطلاق، كما أننا لم نتعهد بإيقاف الحرب على الإرهاب في سورية”، وتجدر الإشارة إلى أن “أليكسندر إيفانوف” شغل منصب المبعوث العسكري في السفارة الروسية بدمشق لأكثر من عشرة أعوام قبل أن يتقاعد، وبعد التدخل العسكري الروسي عاد إيفانوف بصفة مسؤول مكتب المصالحة الذي أقامته روسيا بقاعدتها العسكرية في مطار حميميم، وقد ألقى إيفانوف عدداً من المحاضرات في مناطق سيطرة قوات النظام.

ولقي الطيار الروسي رومان فيليبوف مصرعه في محافظة إدلب السورية جراء سقوط طائرته الحربية من طراز “سوخوي 25” بصاروخ مضاد للطيران وفق ما ذكرت مصادر روسية، ونفت جبهة النصرة في أكثر من مرة مسؤوليتها عن تسليم جثته، بل إنها داهمت مقرات لأحد فصائل قوات المعارضة بذريعة “سلب وتسليم جثة الطيار الروسي”، وذلك رغم إعلان النصرة مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الحربية الروسية وعثورها على جثة الطيار وعرضها صوراً لوثائق عثر عليها بحوزة الطيار الروسي.