أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مستشار «المرشد» الإيراني ولايتي: الوجود الإيراني في سوريا دائم

مستشار «المرشد» الإيراني ولايتي: الوجود الإيراني في سوريا دائم

قال مستشار «المرشد» الإيراني في الشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أمس، إن بلاده ترى أن المخرج السياسي في سوريا «إذا ما وجد، فإنه يمر عبر آستانة»، لافتا إلى مسار مشترك بين تركيا وإيران روسيا. وأكد أن الوجود الإيراني في سوريا مستمر.

وأضاف ولايتي أن مشاورات طهران مع أنقرة وموسكو مستمرة في إطار تلك المفاوضات. كما لفت إلى «اتفاق إيراني سوري» حول الحفاظ على الحضور الإيراني في سوريا. وقال إن الوجود الإيراني في سوريا «حافظ على خط المقاومة»، بحسب ما نقلت وكالة «مهر» الحكومية.

وعقب التصعيد الإيراني – الإسرائيلي في سوريا، قال مسؤولون سياسيون وعسكريون، إن حضور إيران في سوريا «استشاري وليس عسكريا». ونفى أمين عام مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، أول من أمس، أن تكون الطائرات الإسرائيلية استهدفت «قاعدة سورية – إيرانية».

وجاءت تصريحات ولايتي ردا على سؤال حول موقف بلاده من مخاوف غربية حول حضور إيران في سوريا والعراق. وأضاف أن «بريطانيا وأميركا وفرنسا ليست في المنطقة، كيف تسمح لنفسها بالتدخل في المنطقة وتبدي قلقا من تدخل إيران».

واعتبر ولايتي سقوط مقاتلة إسرائيلية «منعطفا تاريخيا»، في وقت قال نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إن «كل من تسول له نفسه الاعتداء على سوريا فسيكون مصيره كمصير الطائرة الإسرائيلية»، وقال في حفل استقبال أقامته السفارة الإيرانية بدمشق: «الإنجاز الذي حققه الجيش السوري، بإسقاط الطائرة الإسرائيلية، هو مؤشر على عودة سوريا وتصميمها على قهر أعدائها، ووقوف إيران إلى جانب (النظام في) سوريا في صد العدوان الإرهابي والخارجي الذي تتعرض له… والأخوة الإيرانية السورية أبدية متجذرة».

المصدر: الشرق الأوسط