أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » الحياة في ألمانيا : أخطاء يرتكبها اللاجئون في مراكز التسوق تجنبوها

الحياة في ألمانيا : أخطاء يرتكبها اللاجئون في مراكز التسوق تجنبوها

يحدث أن يصل شخص يعيش في ألمانيا عطشاناً أو جائعاً إلى سوبرماركت، فهل يحق له فتح البضائع مثل أكياس الشيبس أو علب الماء، لاستهلاكها قبل التوجه إلى المحاسب ودفع ثمنها. هذا كان من بين الأسئلة التي أجابت محطة “برو زيبن” الألمانية الخاصة عنه في تقرير لها.

والتقت القناة في البداية مع عدد من الناس وسألتهم إن كان هذا التصرف داخل محلات السوبر ماركت مسموحا فأجاب البعض بأنهم ليس لديهم فكرة حول ذلك، في حين أجاب البعض الآخر أنهم رأوا آخرين يفعلون ذلك، كما قال أحدهم إنه قد قام بذلك عندما كان صغيرا وإنه توقف عن ذلك عندما أصبح كبيرا.

بعد ذلك أوضح المحامي “مارتن زوكوب” هذا التصرف من الناحية القانونية وقال إنه من المسموح القيام بفتح زجاجة الماء عندما يصاب المرء بالعطش أثناء التسوق وبعدها يمكنه دفع ثمنها عند صندوق الدفع.

وتساءلت القناة ما إذا كان يسمح للمرء بتجريب بعض الحبات من البضائع المفتوحة مثل حبات علب العنب المفتوحة في قسم الخضار والفواكه، كي يتأكد من طعمها. وقال شخصان طُرح عليهما السؤال إنهما يفعلان ذلك بالفعل، ويتذوقان البضائع غير المعلبة.

وأوضح المحامي زوكوب أن هذا التصرف هو من الناحية القانونية يعد سرقة ويهدد صاحبها بدفع غرامة مالية أو في بعض الأحيان السجن. إلا أن القناة قالت إن من المستبعد على الرغم من ذلك أن يمثل أحد أمام القاضي لأجل ذلك، لكن على المرء تجنب ذلك كي لا يغضب المسؤولين عن السوبر ماركت.

وأشارت القناة أن قراءة المجلات داخل محلات السوبر ماركت من دون شراءها يعد أمرا غير مسموح وعلى من يقرأ المحتوى خصوصا لمدة ربع ساعة أن يشتريها، أو أن يقرأ مقالا بأكمله عليه دفع ثمن ذلك، أما تصفح المحتوى بشكل سريع فهو أمر مقبول.

وذكر المقطع أن من يسقط منه أحد البضائع على الأرض عن طريق الخطأ، فعليه أن يدفع ثمنها إلا أن معظم محلات السوبر ماركت لا تقوم بتغريم الزبون ولكن على الأخير أن يخبر طاقم العمل بما حدث على الأقل.

وأشار المقطع أن الزبون أحيانا يقرر عدم شراء أحد البضائع التي قام بوضعها في عربة المشتريات فيقوم بوضعها في أحد الرفوف الغير المخصصة ولا يرجعها إلى مكانها الصحيح. هذا الأمر مسموح ما دام هذا التصرف لا يجعل البضاعة المعادة فاسدة، أما في حال عدم إرجاع المنتجات الحيوانية إلى البراد مثلا وتضررها فسيتوجب عليه دفع ثمنها.

وختم التلفزيون أن من يجد مالا داخل محل السوبر ماركت، فعليه أن لا يقوم بأخذه ويتوجب عليه أن يقوم بتسليمه إلى صاحب المحل لأن المال قد وجد داخل المحل وبالتالي تعود ملكيته إلى صاحبه.

(دير تلغراف)