أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » السوري علي الهلال يرد على مقال أحلام العظم المعنون بقسوة وتعميم (( قذارة الجزائريين المخفيه ))

السوري علي الهلال يرد على مقال أحلام العظم المعنون بقسوة وتعميم (( قذارة الجزائريين المخفيه ))

Ali AL Hillal

الاستاذة أحلام أسم عائلة العضم يكفي لإثبات غيرتك على سورية وأبنائها .وأنا سوري مقيم في الجزائر منذ واحد وعشرون سنة .سألني أحدهم يوما هل أحببت الجزائر أكثر أم سورية .أجبته ليش شرطا على من أحب أباه أن يكره أمه .الجزائر كما كل البلدان فيها الفاضل وفيها غيره .لكن تبقى النسبة الغالبة هي الايجابية .والشعب الجزائري يحب الشعب السوري وهو أقل نفاقا من غيره .يتميز بالصراحة .ومحبته بدأت من النظرة التي تركها المعلمون السوريون الذين أوفدوا الى الجزائر في السبعينات وهم الى اليوم يظنون ان كل السوريون كذلك حتى يثبت العكس .أما عن موضوع اللجوء فهناك التباس وعدم فهم كافي للموضوع من كلا الشعبين ..
الجزائر فتحت شاليهات في بداية الازمة للسوريين.وتكفلت بمعيشتهم
.
.. لكن لا أحد قَبِل أن يكون تحت رعاية الدولة فكل شخص ذهب الى الجزائر كان له من يستقبله من عائلة أو صديق هناك اما المتسولين فهم من الغجر السوريين حصرا ونحن نسميهم القرباط هؤلاء وجدوا في التسول دخلا جيدا ومنهم من قدم الى الجزائر على أمل العبور الى أوربا .لكنهم آثروا البقاء للفائدة وأطمئنك أن لا متسول واحد من السوريين في الجزائر وأقسم على ذلك لأني متأكد.
.
كما أنت متأكدة بأن السوري يفضل الموت عن الذل . عدا تلك الفئة التي أساءت لسمعة السوريين حقيقة لكن بدون خبث وعلى نياتهم فهذا عملهم من قبل ومن بعد وقد أتقنوا الفن .
.علما وبصراحة أن هناك تضييق على من قدموا منذ 2012 ومابعده في منعهم من العمل أو الحصول على الوثائق الضرورية لحياتهم مثلا كرخصة السياقة أو الزواج وغيره ومع ذلك هناك غض نظر عن عملهم ويقيمون بكفالة غيرهم وتجدد الكفالة كل شهرين فهم يعيشون حياة مؤجلة ربما تمتد بأعمارهم كاملة .
.لكن لابأس .هؤلاء فتيات الماجستير وجدن موضوع يكتبنه فقط دون فهم لحقيقة الواقع ونقص الاعلام .الجزائريون وغيرهم من العرب والمسلمين الى الآن لا يعرفون حقيقة ماجرى ويجري في سورية والجزائريون ليسوا قذرين ياسيدتي مع كل الاحترام لك ولهم .والمقال فيه بعض الاساءة لمن لا يستحقها .وهذا من باب الانصاف كما تفضلت .بكل المودة

Youssef Messaoudi

غريب غريب غريب العرب لا يفقهون سوى لغة الشتم والشتيمة في ما بينهم . امالغة الحوار والاحترام فتلك لا تستعمل الا مع الغرب . اسف سيدتي قالوا عنك كاتبة مثقفة وللاسف كنا ننتظر منك ان تردي باخلاق السوريين الاخوة الطيبين .نعم انت موجوعة واتفهم لكن مقامك واخلاقك تمنعك من استعمال العبارات ……..
انا تونسي والسوريون اخوة والجزائريون اخوة نكن لكم كل الاحترام وشكرا

ذو النون الجزائري

لا تعمم يا صاحب او صاحبة المقال..
شخصيا اشعر بالخزي والعار لذلك
واؤكد ان الطالبتين لا تمثلانني ولا اتشرف بتمثيلهما حتى ولو نالتا شهادة الدكتوراه..
تبا لهما

Farou Babon

شخصيا انا جزائري لست هنا لدفاع عن شعبي لكن الحقيقى تقال نحن نتعامل مع اخواننا السوريين كانهوم جزائريين و اكثر صحيح يوجد ظلم من ناحية اللاجئيين الافارقة لكن السوريين اراهم في احسن حال بيننا

 Faiza Mammeri

اذا كان اهل الجزائر قذرين بحسب الكاتبة الغير معروفة والتي تود السهرة على حساب الجزائريين بما اننا قذرين لما يلجأ الينا كل الاخوة في الدين بصراحة القذارة تنبع منك ومن الطالبتين وكل فتان لعين ومرحبا بكل من يزور او يلجأ للجزائر

 



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع