أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » وزير الخارجية اليوناني لتركيا: لسنا سورية أو العراق

وزير الخارجية اليوناني لتركيا: لسنا سورية أو العراق

شهدت العلاقات التركية اليونانية مزيداً من التصعيد بسبب شروع تركيا في بناء برج مراقبة على جزيرة متنازعة ببحر إيجة، إذ قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوسياس إن “تركيا تخطت كل الخطوط الحمراء” وأن “رد اليونان لن يكون سلمياً حال تكرار أي واقعة مشابهة لواقعة اصطدام قارب دورية لخفر السواحل التركي بسفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني قبالة جزيرة إيميا (كاراداك)”.

وتعتبر جزيرة إيميا (كاراداك) الواقعة في بحر إيجة محل نزاع بين تركيا واليونان، وأضاف وزير الخارجية اليوناني في تصريح أذاعه التلفزيون الرسمي أمس الجمعة 16 شباط/فبراير أنه سيطلب من المكتب القانوني بوزارة الخارجية “بحث إمكانية مطالبة أنقرة بدفع تعويض” محذراً بأن بلاده “ليست سورية أو العراق”، واستطرد بالقول إن “تركيا أصبحت دولة متعصبة” وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية.

من جانبه المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي آقصوي رد ببيان صحفي على تصريحات وزير الخارجية اليوناني اليوم السبت 17 شباط/فبراير قال فيه إن “كوسياس يتبنى نهجاً غير سلمي، وتجاوز الحد بعيداً عن المسؤوليات التي يتطلبها منصبه” حسب وكالة الأناضول التركية، وأضاف أن ذلك التصريح “مثير للقلق وتم تلقيه بمشاعر الأسف”.

كما أشار آقصوي إلى أن بلاده “ترغب في خفض التوتر ببحر إيجة” مشيراً إلى الاتصال الهاتفي الأخير بين رئيسي الوزراء التركي بن علي يلدريم واليوناني ألكسيس تسيبراس والذي تم “في أجواء إيجابية رغم الخلاف في وجهات النظر وأكد طرفاه ضرورة حل المشاكل عبر الحوار” ودعا وزير الخارجية اليوناني إلى “التصرف السليم بما يتفق مع الرغبات المشتركة” في التهدئة.