أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » شيخو حدو القيادي في حزب “الوحدة الديمقراطي الكردي”: الجيش النظامي سيدخل عفرين الاثنين

شيخو حدو القيادي في حزب “الوحدة الديمقراطي الكردي”: الجيش النظامي سيدخل عفرين الاثنين


كشف مسؤول كردي, يوم الأحد, أن الجيش النظامي سيدخل منطقة عفرين بريف حلب غدا الاثنين, بعد اتفاق تم التوصل اليه مع القوات الكردية في المنطقة.

ونقلت وكالة “رووداو” الكردية عن شيخو حدو، القيادي في حزب “الوحدة الديمقراطي الكردي” قوله ان “الجيش السوري سيدخل إلى عفرين غداً الاثنين, بهدف حمايتها والدفاع عنها.”

وكان المستشار الإعلامي لوحدات “حماية الشعب” الكردية في عفرين، ريزان قال امس ان المباحثات بين الإدارة الذاتية ودمشق حول عفرين مستمرة.

وفيما يتعلق بالخيارات المتاحة من خلال هذه المحادثات، وموقف وحدات “حماية الشعب” الكردية منها، قال حدو: “نقبل بجميع الخيارات عدا التدخل التركي. تركيا هزمت عسكريا وتعاني من أزمة”، الأمر الذي دفعها إلى استهداف البنية التحتية والآثار في عفرين”.

وجاء ذلك عقب ساعات على رفض قوات سوريا الديموقراطية “قسد” ما يشاع من تقارير عن إمكانية تخليها عن عفرين ومنبج بريف حلب, في إطار صفقة لوقف هجوم تركيا على الأولى وتهديداتها بالتقدم إلى الثانية.

وسبق أن طالبت الإدارة الذاتية الكردية في عفرين الحكومة السورية إثر إطلاق الجيش التركي حملة “غصن الزيتون” في عفرين، بالتدخل لحماية المنطقة ونشر القوات على الحدود مع تركيا.

فيما اعلن مصدر عسكري الخميس الماضي, أن الجيش السوري رفض طلبا من الأكراد بدخول القوات الحكومية السورية إلى عفرين، قبل تسليم التنظيمات الكردية سلاحها, إلا أن الجانب الكردي رفض ذلك.

وبدأ الجيش التركي عملية عسكرية، في 20 الشهر الماضي، أطلق عليها عملية “غصن الزيتون”، والتي يقول إنها تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/بي كاكا” في عفرين, الامر الذي اوقع قتلى وجرحى في صفوف الجيش التركي والقوات الكردية.

وأعلنت تركيا ان عملياتها في عفرين ستنتهي مجرد القضاء على “التنظيمات الارهابية” فيها, لكنها ألمحت وهددت بان عملياتها ستمتد الى منبج وشرق الفرات وادلب, في حين توعدت قوات “قسد” انقرة من امتداد العمليات التركية.

وتخضع منطقة عفرين القريبة من الحدود السورية التركية لسيطرة “وحدات حماية الشعب الكردية”، التي تعتبرها تركيا ذراعاً لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابي.

سيريانيوز




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع