أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عمرالبنيه: أهالي ونازحين البادية السورية خارج المعادلة

عمرالبنيه: أهالي ونازحين البادية السورية خارج المعادلة

صدر تقرير للجنة التحقيق الدولية المعنية بالشأن السوري وتحدث التقرير عن الدمار والخراب في محافظة الرقة وديرالزور والأوضاع المأساوية في المخيمات التي تضم نازحين الرقة ودير الزور والمستغرب تماماً أن التقرير تجاهل ما حدث في البادية السورية ومدنية تدمر والدمار والخراب الكبير وعمليات التغير الديمغرافي الذي يقوم بها النظام وميليشيات إيران وحزب الله .
إضافة إلى الأوضاع الكارثية لنازحين هذه المناطق في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية حيث الوضع المزري وانتشار الوفيات بين النساء والأطفال وإنعدام الخدمات الطبية وإنشار الجوع والمرض وللعلم أنه إرسالت العديد من المذكرات إلى اللجنة الدولية وشرح فيها ماحدث للنازحين وما يحدث في مخيم الركبان وتبيان فساد منظمات الأمم المتحدة والصفقات المشبوهة والمواربة وسوء الإدارة والعناية والذي أدى إلى وفات العديد من الأطفال في مخيم الركبان … ليكون السؤال هل هناك من يعمل على التستر والتعتيم عمداً ؟
ومن المعروف للجميع التقارير الإنسانية التي أصدرتها منظمة العفو الدولية والتي تصف الوضع الكارثي في الركبان كذلك تقارير منظمة هيومن رايتس وتش حول الكوارث في الركبان والوضع البالغ الصعوبة وسيطرة الميليشيات المشبوهة الموجودة على الحدود على المساعدات ..!
ويذكر أن خلال الأسابيع الماضية حدثت حالة وفاة لسيد حامل داخل مخيم الركبان وتم تجاهل جميع المناشدات التي أطلقها ذويها والناشطين ولم تستجيب مكاتب ونقاط الأمم اليونيسف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين لطلبات نقلها تحت حجج وأعذار مختلفة ..!
والمؤسف أكثر أنه حتى المعارضة السورية ممثل في الحكومة السورية المؤقته ووزارة الإدارة المحلية التابعة لها تتجاهل وضع مخيم الركبان والبادية السورية والواقع الموجود على الأرض وتتشغل بالمجلس المحلية المشكلة على غرف الوتس أب والفيس بوك
وهنا يبقى السؤال والذي ينتظر الجواب من كل من تبقى لديه ذرة ضمير .. هؤلاء الأبرياء هم مسؤولية من ؟ !

عمرالبنيه