أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته لانشغاله بمرض ابنه

عملوا أكثر من 3000 ساعة إضافية لإنقاذ زميلهم من خسارة وظيفته لانشغاله بمرض ابنه

في لفتة إنسانية رائعة، قام موظفو شركة ألمانية بالتبرع بأكثر من 3000 ساعة عمل إضافية لزميل لهم بعد اضطراره للتغيّب عن العمل فترةً طويلة.

وأندرياس هو أب لطفل يبلغ من العمر 3 سنوات، وقد أُجبر على الغياب عن عمله بعد وفاة زوجته واكتشافه أن ابنه الوحيد يعاني من مرض السرطان وبحاجة إلى علاج كيماوي.

ونقلت صحيفة “الإندبندنت” عن أندرياس قوله: “سأبقى ممتناً إلى الأبد لكوني زميلاً لموظفين تبرّعوا بـ3000 ساعة من العمل من أجلي، حتى أتمكن من البقاء مع ابني يوليوس في المستشفى”.

وأضاف: “لقد أنقذوني من خسارة وظيفتي، خاصة بعد عزوفي عن الذهاب إلى العمل لفترة طويلة جداً”.

وبعدما استنفد أندرياس جميع أيام العطلة السنوية بالشركة، قدّم تقريراً عن الوضع العصيب الذي يمر به هو وعائلته، وشرح تفاصيل معاناته إلى مدير الموارد البشرية في الشركة. وقام الأخير على الفور بإرسال تعميم إلى كل موظفي الشركة، وطلب منهم مساعدة أندرياس عبر التبرّع بساعات عمل إضافية تحميه من خسارة الوظيفة.

وتفاجأ المدير بالرد الإيجابي من قبل جميع الموظفين البالغ عددهم 650.

وفي غضون أسبوعين فقط، وبمعدل 5 ساعات لكل موظف، استطاع الموظفون جمع 3.264.5 ساعة عمل، وقدموها كإجازة مدفوعة لأندرياس لمدة سنة ونصف.

وشرح أندرياس أنه تأثر جداً بعد سماع الخبر، وقام بنشر الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي في محاولة للتعبير عن شكره وامتنانه لمن وصفهم بـ”الأبطال الحقيقيين”.