أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » تعديل دستوري تاريخي في الصين: ولاية الرئيس مدى الحياة

تعديل دستوري تاريخي في الصين: ولاية الرئيس مدى الحياة

مرّر نواب البرلمان الصيني، اليوم الأحد، تعديلاً دستورياً تاريخياً، من شأنه أن يلغي بقاء الرئيس في منصبه لولايتين فقط، ويمكّن شي جين بينغ من الحكم إلى أجل غير مسمى.

وأيّد البرلمان (المؤتمر الشعبي الوطني)، المكون من نحو 3 آلاف نائب، التعديل الدستوري، اليوم الأحد، إذ صوّت 2958 لصالحه، وعارضه اثنان فقط، وغاب ثلاثة، بالإضافة إلى صوت باطل.

ويقلب التعديل الدستوري، النظام الذي سنّه الزعيم الصيني السابق دينغ شياو بينغ عام 1982، لمنع العودة إلى التجاوزات الدموية “لدكتاتورية مدى الحياة” التي شهدتها ثورة ماو تسي تونغ بين 1966-1976.

وأدى السعي إلى تكريس حكم الرجل الواحد، في عهد شي، إلى إثارة القلق من تقلّص جهود بكين للحيلولة دون وقوع تجاوزات من جانب القيادة الاستبدادية، وجعل التنظيم الاقتصادي أكثر استقراراً وقابلية للتنبؤ.

وبحسب التعديل الجديد، تمّ إلغاء المادة التي تحدد مدة بقاء الرئيس في حكم البلاد لمدة 10 سنوات.

وفي إشارة إلى حساسية القضية، تفرض الحكومة رقابة صارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، لحجب كافة المواد المناهضة للقانون، والتي تتراوح من عبارة “أنا لا أتفق” إلى “تسي تونغ”.

يُشار إلى أنّ ولاية شي في رئاسة البلاد تنتهي عام 2023.