أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » المعارضة تستعيد حمورية وتقتل وتأسر العشرات من قوات النظام في الغوطة الشرقية

المعارضة تستعيد حمورية وتقتل وتأسر العشرات من قوات النظام في الغوطة الشرقية


تمكنت قوات المعارضة اليوم الخميس 15 آذار/مارس، من استعادة السيطرة على بلدة “حمورية” في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد ساعات من سيطرة قوات النظام عليها.

فصيل “فيلق الرحمن” الذي يسيطر على منطقة (القطاع الأوسط) من الغوطة الشرقية التي ضتم حمورية وبلدات أخرى، أعلن قبل قليل تمكنه من استعادة السيطرة على بلدة “حمورية” بعد معارك عنيفة وهجوم واسع شنه إلى جانب مقاتلي فصائل أخرى على البلدة التي خرج آلاف المدنيين منها إلى مناطق النظام.

وأضاف أن المعارك أسفرت عن مقتل نحو 48 عنصراً من قوات النظام ووقوع مجموعة منهم في الأسر ويبلغ عددهم نحو 11 عنصراً، قبل أن يعود قبل قليل ويعلن أسر مجموعة ثانية من قوات النظام بعد حصارها داخل مسجد الخولاني في بلدة حمورية وعددهم 37 عنصراً.

فيما تواصلت المعارك بين الفيلق وقوات النظام على أطراف بلدة “سقبا” المجاورة، والتي تمكنت قوات النظام من السيطرة عليها هي الاخرى، حيث تدور المعارك في منطقة المزارع في محاولة من عناصر المعارضة دخول البلدة وسط قصف مكثف بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية من قبل طيران النظام الحربي والمروحي.

بدوره المرصد السوري لحقوق الإنسان، قدّر مساحة المناطق التي سيطر عليها النظام في الغوطة الشرقية بنحو 70 % من المساحة الإجمالية، الأمر الذي أثار غضباً في صفوف الناشطين الذين اعتبروا أن المدن الرئيسية كـ “دوما وحرستا وعربين” ما زالت بيد المعارضة والتي تشكل مساحتها ثلثي المساحة الإجمالية.




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع