أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » حسن نصر الله يهاجم خصومه في الانتخابات ويصفهم بحلفاء داعش

حسن نصر الله يهاجم خصومه في الانتخابات ويصفهم بحلفاء داعش

هاجم الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله خصومه السياسيين من مرشحي الأحزاب اللبنانية للانتخابات البرلمانية المرتقبة ووصفهم بأنهم “يقتاتون على موائد السفارات”.بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

وأبدى نصر الله استعداده للتوجه شخصياً إلى منطقة البقاع والتجوال في قرى المنطقة ومدنها وأحيائها للسعي إلى إنجاح الانتخابات وحث اللبنانيين على التصويت قائلا: “لن نسمح بأن يمثل حلفاء النصرة وداعش أهالي بعلبك، كما لن يسمح أهالي المنطقة لمن سلّح التنظيمات الإرهابية بأن يمثلوها”.

كما انتقد نصر الله الأوضاع الاقتصادية في لبنان خاصة مع وصول الدين العالم في البلاد إلى 80 مليار دولار، واتهم المسؤولين بالاغتناء، قائلا “إن مؤتمرات الدعم التي تعقد، كباريس 4، ليست مخصصة لتقديم الهبات للبنان، بل لتقديم قروض سترتّب علينا فوائد وسندفعها من جيوبنا”.

ووجّه نصر الله أصابع الاتهام إلى تيار المستقبل دون أن يسميه صراحة، قائلاً إنه: “منذ عام 92 إلى الآن، كان الفريق الثاني في الحكم، وكان الصرف ومجالسه ووسائله بيده”، مشيراً إلى أن النهب الكبير في الدولة هو من مسؤولية هذا الطرف، مؤكدا تبنّي الحزب شعار محاربة الفساد في المرحلة المقبلة.

دخل لبنان مرحلة الانتخابات التشريعية بعد 9 سنوات على إجراء آخر انتخابات برلمانية، وفق قانون جديد يعتمد النظام النسبي وذلك في سابقة سيعرفها لبنان في الانتخابات التشريعية ، سيفتح الأبواب أمام تحالفات غير مألوفة للأحزاب والقوى السياسية المُتخاصمة.

وأعلن نصر الله مؤخرا عن عدم الرغبة في التحالف مع تيار المستقبل في الانتخابات المقبلة كي لا يُسبّب حرجاً للرئيس سعد الحريري بعد الأزمة الأخيرة التي عرفها لبنان وتمثلت بإعلان استقالة الحريري من الرياض ومن ثم العودة عنها في بيروت.

وستجري الانتخابات في 6 آيار/ مايو القادم حيث تتحالف حركة أمل وحزب الله ومعظم قوى 8 آذار مع تأكيد السيّد نصر الله على التحالف مع التيار الوطني الحر، في ظل عدم وضوح معالم التحالفات بين التيارات الأخرى.