أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » غارة روسية على تجمع للنازحين بالغوطة تقتل 50 شخصا

غارة روسية على تجمع للنازحين بالغوطة تقتل 50 شخصا

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين جراء القصف الذي ينفذه النظام السوري والمقاتلات الروسية على الغوطة الشرقيى إلى 61 مدنيا منذ ساعات صباح اليوم الجمعة 16-03-2018

وقالت مصادر في المعارضة إن 50 مدنيا قتلوا في غارات روسية استهدفت تجمعا للمدنيين خلال محاولتهم النزوح من الغوطة بعد اشتداد المعارك واقتراب قوات النظام من كفر بطنا.

وأوضح المرصد السوري أن غارات جوية للنظام أن 11 مدنيا قتلوا بالتزامن مع ذلك في بلدة سقبا.

واشار إلى أن الغارات العنيفة التي شنت منتصف الليلة الماضية على بلدة سقبا نفذتها مقاتلات روسية، على الرغم من نفي موسكو تنفيذ غارات في المنطقة.

وذكرت حسابات لفصائل المعارضة على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه تمت استعادة السيطرة على بلدة حمورية في هجوم معاكس بعد قيام النظام بدخولها أمس.

وعلى صعيد المدنيين نقلت وكالة إنترفاكس عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن نحو ألفي مدني غادروا الغوطة الشرقية صباح الجمعة وسط توقعات بخروج 20 ألفا اليوم.

إلى ذلك قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الجمعة إن أكثر من 12 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة أمس الخميس.

وأشار لافروف في تصريحات عقب اجتماعه بنظيريه التركي والإيراني ضمن لقاء أستانة، إلى أن التهديدات التي أطلقتها الولايات المتحدة بضرب العاصمة السورية دمشق “غير مقبولة”.

من جانبه وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الوضع في الغوطة الشرقية بسوريا بأنه يتجه “صوب كارثة”، مشددا على أن الاشتباكات يجب أن تنتهي.