أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » البنتاغون يتهم موسكو بأنها شريك في مجازر الأسد في سوريا

البنتاغون يتهم موسكو بأنها شريك في مجازر الأسد في سوريا

اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، روسيا بدعمها للنظام السوري، بأنها شريكته في المجازر بسورية.

إذ قالت المتحدثة باسم الوزارة، “دانا وايت”، في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم هيئة الأركان العامة الأمريكية، “كينث ماكينزي”، إن “روسيا توافق على وقف إطلاق النار الذي أعلنته، ولكنها تواصل دعم نظام يستمر بقتل المدنيين الأبرياء”.

وأضافت وايت “كما أشار وزير الدفاع جيمس ماتيس، مطلع الأسبوع الحالي، فإن روسيا ترتكب جرائم خارج القانون، فهي تسهم بدعم جرائم القتل التي ينفذها نظام الأسد، ولا تستهدف الإرهابيين التابعين للقاعدة في سورية”.

واشارت وايت الى أنه “يمكن لروسيا إيقاف الخسائر المدنية بسوريا، ولكنها بدلاً من ذلك تساعد على فقدان المدنيين الأبرياء لأرواحهم، فالذبح لا يزال متواصلاً في الغوطة الشرقية”، مؤكدةً أن روسيا أصبحت “شريكةً للنظام في تلك المذابح”.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بالإجماع، في 24 فبراير الماضي، يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً، في جميع أنحاء سوريا، ومن ضمنها الغوطة الشرقية، غير أن النظام لم يلتزم بالقرار، ولم توافق روسيا على القرار، وأعلنت في ال26 من الشهر نفسه هدنة مدتها5 ساعات يومياً فقط، وهو ما لم يتم تطبيقه بالفعل مع استمرار القصف على الغوطة.