أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » دعوات لمقاطعة كأس العالم في روسيا إسوة بمقاطعة أولمبياد موسكو في صيف 1980

دعوات لمقاطعة كأس العالم في روسيا إسوة بمقاطعة أولمبياد موسكو في صيف 1980

دعا ناشطون من خلال حملة أطلقوها عبر موقع “آفاز” قبل أسبوعين، إلى مقاطعة كأس العالم في روسيا الصيف المقبل.

وحث الناشطون المنتخبات المشاركة وحكومات الدول على عدم المشاركة في كأس العالم “حتى تتوقف روسيا عن قصفها أطفال سوريا”.

واعتبروا أنه “لا يمكن لأي بلد أو فريق أو لاعب التغاضي عن العنف في سوريا”، عبر دعم النظام الروسي أو الإشادة به في كأس العالم.

وصل عدد الموقعين على الحملة 545783 شخصًا حتى إعداد التقرير اليوم، السبت 17 آذار.

وطالبت الحملة، وعنوانها “جحيم على الأرض.. أنقذوا أطفال سوريا”، بضمان استغلال الرياضة من أجل السلام، لا من أجل تمويل الحرب ودعمها.

وكانت هيئة التفاوض العليا المعارضة نشرت تسجيلًا عبر معرفاتها دعت فيه إلى مقاطعة كأس العالم بسبب “قتل موسكو لأطفال وشعب سوريا”.

وتساند روسيا نظام الأسد سياسيًا وعسكريًا، وتدخلت قواتها في الحرب السورية في أيلول 2015، واتخذت من قاعدة حميميم الجوية مركزًا لقواتها.

كما يساند الطيران الروسي قوات الأسد في حملتها ضد مدن الغوطة الشرقية منذ 18 شباط الماضي، ما أدى إلى مقتل أكثر من ألف شخص، بحسب إحصائيات حقوقية ومحلية.

وتأتي الحملة في ظل مقاطعة بريطانيا لكأس العالم على المستوى الرسمي، بسبب توتر العلاقات بين البلدين، بعد اتهام روسيا بمحاولة اغتيال جاسوس في لندن بغاز الأعصاب.

من جهته، قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري، جاني إنفانتينو، إن المشاكل السياسية الحالية لن تؤثر على البطولة، مطالبًا بـ “ترك السياسية للسياسيين”.

وتختص منظمة “آفاز” بحملات المناصرة، وأطلقت حملات عدة بخصوص سوريا في جميع المجالات خلال السنوات الماضية.

مع العلم بانه قد تمت مقاطعة أولمبياد صيف عام 1980  بسبب غزو  الاتحاد السوفيتي سابقا لافغانستان

 

للمشاركة في الحملة (اضغط هنا).