أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر تدخل عفرين

القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر تدخل عفرين

دخلت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال سوريا وسيطرت على أحياء منها، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد إن وسط مدينة عفرين بات “تحت السيطرة تماما” وإن الأعلام التركية رفعت في المدينة الواقعة في شمال سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن “اشتباكات تدور حالياً في المدينة التي سيطرت القوات التركية والفصائل الموالية لها على أحياء منها”.

وأعلنت الفصائل السورية الموالية لأنقرة في بيان صباح الأحد “توغلها داخل مدينة عفرين من المحورين الشرقي والغربي” والسيطرة على حيي الأشرفية والجميلية.

وقال ضباط بالجيش السوري الحر إن القوات الكردية انسحبت من عفرين، وإن الجيش الحر يمشط الشوارع في شمال وشرق وغرب المدينة.

وقال المتحدث باسم الجيش السوري، محمد الحمدين، إن مقاتلي المعارضة دخلوا مدينة عفرين مع بزوغ فجر اليوم الأحد وسيطروا على أجزاء من المدينة بعد انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وتابع بأن مقاتلي الجيش السوري الحر لم يواجهوا أي مقاومة حتى الآن.

وعثرت القوات المشاركة في العملية على مستودع ذخائر ضخم تحت الأرض، مكوّن من 12 غرفة، بداخله آلاف القطع من الأسلحة والذخائر.

وبحسب وكالة الأناضول، فإنّ المستودع الواقع في قرية جويك شمال غربي عفرين، عبارة عن نفق إسمنتي يصل طوله إلى 150 متراً تحت الأرض، مغطى بالتراب.

وفي داخل المستودع، عثرت قوات غصن الزيتون، على آلاف القطع من الأسلحة والذخائر الأمريكية وروسية الصنع.

ومن أبرز الأسلحة التي عُثر عليها داخل المستودع، صواريخ مضادة للطائرات وأخرى مضادة للدروع والدبابات، وقذائف هاون وراجمات وصواريخ تاو.