أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تضارب الانباء حول اسباب سقوط طائرة سوخوي للمجرم بشار في القلمون الشرقي يوم الأحد 18-03-2018

تضارب الانباء حول اسباب سقوط طائرة سوخوي للمجرم بشار في القلمون الشرقي يوم الأحد 18-03-2018

سقطت طائرة حربية – رجّح ناشطون أنها تابعة لقوات النظام – اليوم الأحد، في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، وسط تضارب الأنباء حول كيفية سقوطها.

وقال ناشطون محليون، إن الفصائل العسكرية في منطقة القلمون استهدفت بالمضادات الأرضية، طائرة حربية لقوات النظام “سوخوي 24″، ما أدى إلى سقوطها قرب معمل “إسمنت البادية” المعروف بـ”المعمل الصيني” في المنطقة.

وأضاف الناشطون، أن النيران نشبت بالطائرة قبيل سقوطها على الأرض، لافتين أن قائد الطائرة قفز منها ومصيره ما يزال مجهولاً، وسط عمليات تمشيط للفصائل العسكرية في المنطقة بهدف البحث عن الطيّار.

ناشطون آخرون رجّحوا نقلاً عن مصادر عسكرية في منطقة القلمون الشرقي، بأن الطائرة الحربية سقطت على ما يبدو نتيجة عطل فني، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ويأتي سقوط الطائرة الحربية بعد يومين من إعلان “جيش الإسلام”، إصابة طائرة مروحية لقوات النظام في سماء الغوطة الشرقية، استهدفها بـ صاروخ من منظومة الدفاع الجوي “أوسا”، بعد تمكّنه من إعادة تفعيلها مجدداً.

كذلك، أعلن”جيش الإسلام” يوم 24 شباط 2018، إصابة جنود روس وإعطاب طائرة حربية لقوات النظام خلال استهدافه بصواريخ “الغراد” مطار الضمير العسكري في منطقة القلمون الشرقي.

يشار إلى أن العديد من الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات النظام وأخرى تابعة لسلاح الجو الروسي، سقطت بمضادات فصائل الجيش السوري الحر وفصائل عسكرية أخرى، وذلك خلال عمليات استهدافها مناطق عدة في معظم المحافظات السورية.