أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بعد عمليات النهب والسرقة.. المجلس الإسلامي السوري يؤكد “حرمة” أرواح وممتلكات أهالي عفرين

بعد عمليات النهب والسرقة.. المجلس الإسلامي السوري يؤكد “حرمة” أرواح وممتلكات أهالي عفرين

أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً اليوم، أكد فيه ما وصفها بـ “حرمة دماء وأموال أهالي مدينة عفرين، وذلك تعليقاً على عمليّات السطو والسرقة التي يقوم بها عناصر “الجيش الحر” المشاركين في عمليّة “غصن الزيتون”.

وقال بيان صادر عن المجلس إن “ما يتم أخذه في عفرين هو حرام ويجب رده إلى أصحابه والحفاظ على سلامة وممتلكات أهالي المناطق التي تمت السيطرة عليها مؤخراً”.

ووجه المجلس عبر بيانه دعوة لـ “قادة” الفصائل العسكرية لردع عناصرهم، ومحاسبة المسيئين منهم، محذّراً من “مغبة استمرار عمليات السطو والسرقة في مدينة عفرين وما حولها”.

من جانبها طالبت هيئة الأركان التابعة لـ “الحكومة السوريّة المؤقتة”،  فصائل “الجيش الحر” بسحب كافة المظاهر المسلّحة من مدينة عفرين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة في المدينة”.

وطالبت هيئة الأركان في بيان لها اليوم بـ “تأمين الحماية اللازمة لأهالي عفرين، والسعي على نشر حواجز أمنية من شأنها الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة إضافة للمرافق الحيوية والدوائر الحكومية في المدينة”.

وتجدر الإشارة إلى قوّات “غصن الزيتون” أعلنت صباح أمس الأحد، سيطرتها على كامل مدينة عفرين، وقد أعقب عمليّات السيطرة انتشار لعشرات عناصر “الجيش الحر” في أحياء المدينة وسطوهم على الممتلكات العامة والخاصة ما أثار غضباً شعبياً واسعا.

التدوينة بعد عمليات النهب والسرقة.. المجلس الإسلامي السوري يؤكد “حرمة” أرواح وممتلكات أهالي عفرين ظهرت أولاً على موقع الحل السوري الأخباري.