أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حماة.. مزارعو سهل الغاب يلجؤون للزراعة البعلية بسبب انخفاض منسوب سد قسطون

حماة.. مزارعو سهل الغاب يلجؤون للزراعة البعلية بسبب انخفاض منسوب سد قسطون

لجأ مزارعو مناطق سيطرة المعارضة في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، مؤخراً، إلى الزراعة البعلية في أراضيهم، وذلك بسبب انخفاض منسوب المياه في سد قسطون المغذي للمنطقة.

وقال المزارع عدنان المحمد، إن “السد كان يغذي 40 ألف دونم من الأراضي الزراعية بمساحة مائية تبلغ 24 مليون متر مكعب، إلا أن منسوب المياه فيه تراجع ليصل إلى نسبة 10 في المئة فقط، و بالتالي أصبح لا يغذي مساحة تتجاوز 1000 دونم بسبب تعطل المحطات التي كانت تضخ المياه من نهر العاصي إليه”.

وأوضح المزارع إلى أن الكثير من المزارعين ممن يملكون أراضي زراعية بعيدة عن السد اعتمدوا إلى الزراعة البعلية لتجنب الخسائر الفادحة بمردود المحاصيل، بسبب تعطل محطات الضخ التي كانت تجر المياه من السد إلى الأراضي الزراعية عن طريق أقنية الري.

وأكد المحمد أن سد قسطون يعتبر الشريان الرئيسي لري المحاصيل الزراعية والتي تبلغ مساحتها 85 في المئة من مساحة سهل الغاب، وتستفيد منه حوالي 16 قرية في مجال ري المحاصيل الزراعية.

يشار إلى أن سد قسطون يقع في الجهة الشمالية من قرية قسطون وتبلغ مساحته 1000 هكتار، أما طوله حوالي 3.5 كم، ويتراوح عمقه من 40 حتى 80 متراً، ويمتد من قسطون غرباً حتى قرية شاغوريت شرقاً.

المصدر: الحل السوري