أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الصليب الأحمر: لم نرافق الأسد إلى الغوطة وعملنا يقتصر على مساعدة المدنيين

الصليب الأحمر: لم نرافق الأسد إلى الغوطة وعملنا يقتصر على مساعدة المدنيين

بعد موجة من الاتهامات التي انهالت عليها بعد ظهور قافلة تابعة لها أمام سيارة رأس النظام بشار الأسد قبل أيام، نشرت المنظمة الدولية للصليب الأحمر بياناً مقتضباً عبر معرفها في تويتر، بررت من خلاله ظهور القافلة في الشريط الذي التقط من داخل سيارة “الأسد” أثناء توجهه إلى الغوطة الشرقية.

وقالت المنظمة عبر تغريدتها: “إننا كمنظمة محايدة ومستقلة ندخل فقط المساعدات للمدنيين في النزاعات، ولا نقوم بمرافقة أي طرف حكومي أو سياسي ولا نتحرك برفقتهم سواء في سوريا أو أي مكان أخر”، مشيرة إلى أن تصوير الفيديو تم في طريق قريب من مكتبها وهو طريق يسلكه الفريق طوال الوقت.

وكان تسجيل مصور أظهر سيارتين تابعتين للهلال الأحمر أمام سيارة الأسد في منطقة الأمويين في طريقه إلى الغوطة، الأمر الذي اعتبره معارضون أن الأسد دخل إلى الغوطة تحت حماية الصليب الأحمر.

ويتهم سوريون معارضون المنظمات الدولية بعدم الحيادية في الشأن السوري، والمساواة بين المجرم والضحية وعدم الحزم مع النظام فيما يتعلق بسرقات مساعداتها.