أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » أردوغان يحرم طلاب جامعيين من الدراسة لانتقادهم العملية العسكرية في عفرين

أردوغان يحرم طلاب جامعيين من الدراسة لانتقادهم العملية العسكرية في عفرين

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ‹مدفعيته› هذه المرة صوب الطلاب الأتراك المناهضين للحرب، واصفا إياهم بـ “الإرهابيين”.

إذ جاء هذا التصريح بعدما نظم طلاب، يوم الاثنين، فعالية وزعوا خلالها حلوى أطلق عليها اسم “بهجة عفرين” لتأبين الجنود القتلى في العملية التركية، إلا أن طلاب آخرين احتجوا على الفعالية وحملوا لافتات مناهضة للحرب، عبروا فيها عن رفضهم لما تقوم به أنقرة في سورية. إذ طالب الطلاب المناهضون للعملية بالسلام، كما رفعوا لافتات مكتوب عليها “لا يصح أكل الحلوى احتفالا بالاحتلال والقتل”.

رد أردوغان لم يتأخر، حيث قال، السبت، إن بعض “الشباب الشيوعيين الخونة” حاولوا إفساد فعالية نظمها “شباب محليون ووطنيون ومتدينون” في جامعة البوسفور (بوغازتشي) الحكومية. وأضاف أنه تم فتح تحقيق، و “لن نمنح هؤلاء الإرهابيين الحق في الدراسة بهذه الجامعات”.

كذلك ذكرت وكالة الأنباء الحكومية التركية أن شجارا نشب، بين الطلاب، أدى إلى توقيف 12 شخصاً في وقت لاحق.

تتعامل السلطات التركية بقوة مع من ينتقد عملية عفرين، وسبق أن اعتقلت مئات النشطاء الكرد والترك وحتى السوريين المنتقدين للعملية التركية.