أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عاصفة شديدة تزيد أعباء النازحين في إدلب والركبان

عاصفة شديدة تزيد أعباء النازحين في إدلب والركبان

اجتاحت عاصفة شديدة، اليوم السبت، محافظات إدلب وحلب وديرالزور والرقة وبادية حمص، تسبب بحالات اختناق بين الأهالي نتيجة الغبار الذي رافقها ببعض المناطق.

وأسفرت العاصفة عن أضرار بشرية ومادية في تلك المحافظات، إضافة إلى تهدم واقتلاع العديد من الخيم في مخيمات النازحين في الشمال السوري.

واستشهد طفل في قرية الجينة بريف حلب الغربي، إثر سقوط جدار منزله بسبب الرياح الشديدة التي ضربت المنطقة، وتسببت الرياح بدمار وأضرار في المنازل والمحال التجارية.

العاصفة ضربت كافة مناطق الشمال السوري، إضافة إلى تجمع مخيمات النازحين في مدينة إدلب وريف حلب الشمالي، مضيفاً أن الهواء بدأ يشتد مصحوباً بنسمات باردة جداً.

وتسببت بهدم العديد من خيم النازحين في مخيم الميدان من بلدة كفردريان، مما تسبب بإصابة طفلة بكسر في اليد.

وضربت عاصفة رملية مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، منذ يوم الأمس، تسببت بحالات اختناق لدى الأطفال، فيما أسفرت عن أسفرت عن انعدام الرؤية في مدينتي الرقة وديرالزور، وانقطاع العديد من الطرق.

وسبق أن ضربت عدة عواصف مطرية وثلجية وغبارية العديد من المحافظات السورية، مسببة أضرار كبيرة في مخيمات النازحين، فيما يشتكي النازحون من سوء الأوضاع الإنسانية خاصة في فصل الشتاء، حيث تسفر الأمطار والثلوج بغرق عشرات الخيام.