أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » موسكو تُخير فصائل القلمون الشرقي: التسوية أو الحرب

موسكو تُخير فصائل القلمون الشرقي: التسوية أو الحرب

قالت مصادر إعلام روسية الوم الأحد 25 آذار/مارس، إن موسكو أرسلت لفصائل القلمون الشرقي مذكرة تضمنت مبادرة للتفاوض والتسوية في المنطقة، مشيرة إلى أنها طرحت في الوقت ذاته خيار (الحرب) أيضاً.

ونقلت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية عن ممثل القاعدة في سوريا “أليكسندر إيفانوف” قوله، إن “العديد من فصائل المعارضة السورية أبدت استعدادها للدخول في برنامج المصالحة الروسي خلال فترة زمنية وجيزة”، مشيرة إلى أنها تعمل على وضع مهلة لفصائل القلمون وجنوب دمشق لـ “تسوية” لتجنب الخيار العسكري.

وأضافت انها قدمت مهلة محددة لإنهاء التواجد المسلح غير الشرعي جنوبي العاصمة وفي منطقة القلمون التي تحتوي على متطرفين ينتمون إلى تنظيم جبهة النصرة.

ووضعت روسيا في تشرين الأول الماضي فصائل القلمون الشرقي، أمام خيارين إما “مصالحة” مع قوات النظام وتسليم اسلحتها وإلا فالخيار سيكون عسكري.

وتكررت تهديدات حميميم لمناطق المعارضة السورية المسلحة بالعمل العسكري، سواء لريف حمص الشمالي او قرى سهل الغاب مرورا بدرعا.

القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية Информканал авиабазы Хмеймим
ابدت العديد من المجموعات المتمردة جنوبي البلاد استعدادها للدخول في برنامج المصالحة الروسي خلال فترة زمنية وجيزة.
نسعى حالياً إلى تقديم مهلة محددة لإنهاء التواجد المسلح غير الشرعي جنوبي العاصمة وفي منطقة “القلمون” التي تحتوي على متطرفين ينتمون إلى تنظيم جبهة النصرة الإرهابية.
أليكسندر إيفانوف.