أخبار عاجلة
الرئيسية » فيديوهات مختارة » السويداء : اعدام تاجر المخدرات أحمد جعفر والقاء جثته بساحة عامة , فيديو يدلي به باعترافات خطيرة قبل اعدامه

السويداء : اعدام تاجر المخدرات أحمد جعفر والقاء جثته بساحة عامة , فيديو يدلي به باعترافات خطيرة قبل اعدامه

عاجل|| خاطفوا “أبو ياسين” يقومون بتصفيته وسط  السويداء !!

قال مصدر في مستشفى السويداء الوطني للسويداء 24 أن الجثة التي عثر عليها على دوار المشنقة, تعود للمواطن “أحمد جعفر” من مدينة بصرى الشام جنوب شرق درعا.

وأشار إلى أن جثته متعرضة لطلق ناري أدى لوفاته, وذلك بعد مرور حوالي أسبوعين على اختطافه جنوب المحافظة.

ونشرت الجهة الخاطفة مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قبل قليل لجعفر يتحدث فيه عن عملية اغتيال الشيخ “وحيد البلعوس” ومساهمة حزب الله والامن العسكري بالعملية, وأعلنت في بيان لها عن القصاص منه !!

الفيديو الأخير الذي نشره الخاطفون قبل تصفية “أبو ياسين” !!!

نشرت الجهة الخاطفة للمواطن أحمد جعفر “أبو ياسين” فيديو جديد قبل تصفيته يتحدث فيه عن تورط فرع الامن العسكري وحزب الله اللبناني بالتفجيرات التي ضربت محافظة السويداء عام 2015 وراح ضحيتها قائد حركة رجال الكرامة الشيخ “وحيد البلعوس” وحوالي خمسين مواطن.

ويتحدث “ابو ياسين” في ظروف غامضة دون معرفة تاريخ تسجيل الفيديو مع ظهور كدمات على وجهه, حيث أرفقت الجهة الخاطفة مقطع الفيديو ببيان جاء فيه:

“بسم الله الرحمن الرحيم
هذا جزء من اعترافات جديده أبو ياسين أحمد جعفر الي يدير مع ابنائه شبكة اتجار مخدرات في جبلنا الغالي وهذه اعترافاته في قضية اغتيال الشيخ وحيد البلعوس ولقد قمنا بقص أقسام من الفيديوهات نظرا لوجود أسماء كثيرة من الخونة اعترف عنها أبو ياسين وسيتم ملاحقتهم بشكل قريب ولكل من قال أن غرضنا الفدية نؤكد أننا قمنا بالقصاص من هذا المجرم وسيكون الدور على كل من تسول له نفسه العبث بهذا الجبل
لسنا هواة قتل ولا دعاة دم لكن الفاعل بما فعل والجزاء من جنس العمل”.

وتتهم شريحة واسعة من اهالي محافظة السويداء “ابو ياسين” بإدارة شبكة واسعة لتهريب المخدرات في جنوب سوريا, حيث تزايدت هذه الإتهامات منذ عام 2015 عندما قبضت فصائل محلية على كميات كبيرة من المخدرات داخل مزرعته قرب قرية حوط جنوب المحافظة, بالإضافة للقبض على ابنه وتسليمهم للجهات المختصة, التي افرجت عنهم بدورها.

بينما ينفي أقاربه جميع ما ينسب إليه من تهم ويقولون أنه مجرد تاجر أغنام وجمال وهذه التجارة هي مصدر رزقه, علماً أنه قام بشراء ألاف الدونمات من الأراضي وأملاك وعقارات في مناطق متفرقة من المحافظة.

تفاصيل أكثر حال ورودها.