أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المليشيات الكردية تُشكل حزب “سورية المستقبل” في الرقة

المليشيات الكردية تُشكل حزب “سورية المستقبل” في الرقة

شكّلت مليشيات “قوات سورية الديمقراطية” في مدينة الرقة، شمال شرق سورية، “حزب سورية المستقبل”، في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بينما ناشد تحالف القبائل العربية والتركمانية السورية المنتسبين لـ”قوات سورية الديمقراطية” و”الوحدات الكردية” الانسحاب منها.

وبدأت في مدينة الرقة، اليوم الثلاثاء، فعاليات المؤتمر التأسيسي لحزب “سورية المستقبل”، تحت شعار “سورية ديمقراطية تعددية لامركزية”، بحضور شخصيات من مليشيات “قوات سورية الديمقراطية” والمجالس المدنية التابعة لها في المنطقة، حيث سيتم الإعلان، اليوم، عن ولادة الحزب خلال المؤتمر.

وفي هذا السياق، أشارت مصادر محلية إلى أن العمل على إنشاء هذا الحزب “بدأ قبل أشهر”، وكان عمر علوش، الذي اغتيل أخيراً على يد مجهولين في تل أبيض، أبرز وجوهه، ولاحقاً أُعيد تغيير بنية هذا الحزب من قبل “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”.

ولفتت المصادر إلى أن هذا الحزب تأسّس بدعم أميركي، ومن المرجح أن يترأسه رئيس “المجلس المدني في منبج” إبراهيم قفطان، في رئاسة مشتركة إلى جانب سيدة، يرجحُ أن تكون كردية.

إلى ذلك، رأت مصادر أن “سورية المستقبل” هو بمثابة وجه آخر لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي، وجناحه العسكري “وحدات حماية الشعب” الكردية، المصنفين على لوائح الإرهاب من قبل تركيا، لافتةً إلى أن “الاتحاد الديمقراطي” أدخل في التشكيل الجديد مكونات عربية وتركمانية إلى جانب الأغلبية الكردية، في سعيه لقطع الطريق أمام أنقرة التي تتحدث عن عمليات مرتقبة ضد “الوحدات” في منبج، شمال شرق حلب، ومناطق أخرى شرق الفرات.

وقال مصدر مسؤول في “حزب الاتحاد الديمقراطي” ، إنهم “غير مشاركين في تأسيس حزب مستقبل سورية، وهو حزب سوري مستقل، يضمُّ أعضاء من مختلف المكونات السورية، وسيشارك في الحياة السياسية في الشمال السوري، وهذا الحزب ليس مشروع دمج للأحزاب الموجودة في الشمال”.

في المقابل، ناشد “تحالف القبائل والعشائر العربية والتركمانية في سورية”، في بيان، “المغرر بهم من الشباب الكرد والمنتسبين لمليشيا وحدات حماية الشعب الكردية، إلى تركها ومغادرة المناطق الخاضعة لسيطرتها، ضماناً لسلامتهم”.

وطالب التحالف “الرئيس التركي والدولة التركية بمواصلة الدعم والوقوف إلى جانب قوات غصن الزيتون بهدف طرد المليشيات من بلداتهم وقراهم في دير الزور والرقة والحسكة ومنبج”.