أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » فيلق الرحمن يعلن تواصله مع الأتراك من أجل توطين أهالي الغوطة في عفرين

فيلق الرحمن يعلن تواصله مع الأتراك من أجل توطين أهالي الغوطة في عفرين

أعلن فيلق الرحمن اليوم الأربعاء 28 آذار/مارس أن قيادته تتواصل مع ضباط الجيش التركي وقادة درع الفرات، من أجل التوصل لاتفاق يقضي بتوطين أهالي الغوطة المهجرين في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وقال الناطق الرسمي باسم الفيلق “وائل علوان”، إن قيادة الفيلق تحاول توطين المهجرين في عفرين لكون المنطقة سيطر عليها الجيش السوري الحر حديثاً وهي بعيدة عن المجابهات الفصائلية والازدحام الهائل الذي تشهده إدلب وفق ما نقلته وكالة سمارت عن الناطق.

وأضاف: “نأمل بالموافقة على هذا الطرح، وحتى الآن لم يتم التوصل لاتفاق كما انه لم يتم معرفة من سيسمح له بالدخول مقاتلين أم مدنيين أم الاثنين معا”.

وأكد “علوان” عدم وجود أعداد دقيقة للمقاتلين والمدنيين الذين سيخرجون من الغوطة الشرقية قائلا “كنا نتوقع أن يخرج 7000 مقاتل مع عائلتهم أي قد يصل العدد إلى 40 ألف مع عائلاتهم ولكنها تبقى أعداد غير دقيقة وعبارة عن توقعات”.

وكان “فيلق الرحمن” وروسيا توصلا يوم الجمعة الماضي، لاتفاق خروج من القطاع الأوسط للغوطة الشرقية (عربين وزملكا وعين ترما وحي جوبر الدمشقي)، إضافة لإخراج الجرحى للعلاج دون ملاحقة وتخييرهم بين العودة للغوطة الشرقية أو التوجه للشمال السوري بعد تماثلهم للشفاء.