أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بالصور: نجوا من الموت في الغوطة فقتلوا بحماة وإدلب

بالصور: نجوا من الموت في الغوطة فقتلوا بحماة وإدلب

نشر ناشطون موالون للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم السبت 31 آذار/مارس صوراً قالوا إنها لحادث مروري وقع قرب نهر البارد في ناحية سلحب بمحافظة حماة، أسفر عن إصابة العشرات وسقوط بعض الوفيات.

ووفقاً لما ورد فقد تضاربت الأنباء حول حصيلة الضحايا، إذ ذكر بعضهم إن عدد الوفيات بلغ سبعة بينما ذكر آخرون أن العدد بلغ خمسة عشر وفيةً، أما المصابون فقد زاد عددهم عن العشرة، وقد هرعت سيارات الإسعاف والهلال الأحمر إلى الموقع حيث تم نقل المصابين إلى مشفى مدينة السقيلبية.

أما في محافظة إدلب، فقد قتل “حسن محي الدين” وهو أحد مهجري مدينة زملكا وأصيب ابنه بجروح خطرة جراء قصف جوي روسي استهدف مدينة أريحا اليوم السبت، وسبق أن قتل الشاب “ماهر عبد الواحد” وهو أحد مهجري حي جوبر الدمشقي جراء قصف جوي على مدينة بنش بمحافظة إدلب أمس الجمعة!

كذلك تعرضت قوافل مهجري الغوطة الشرقية لسلسلة من الاعتداءات والتجاوزات في طريقها من ريف دمشق إلى الشمال السوري، حيث تداول ناشطون صوراً لمقاتلين ومدنيين موالين للنظام السوري وهم يرفعون الأحذية ويرفعون إشارات غير أخلاقية أثناء مرور حافلات نقل مهجري الغوطة بمناطقهم، بينما قامت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بريف حماة الشمالي بقصف معبر قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة أمس الجمعة لدى وصول إحدى قوافل مهجري الغوطة الشرقية.