أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » تعرفو على كذبة اول نيسان التي اطلقها موقع سوريتي والتي صدقها الكثيرون لانها منطقية

تعرفو على كذبة اول نيسان التي اطلقها موقع سوريتي والتي صدقها الكثيرون لانها منطقية

 

قال الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، اليوم الأربعاء 21 مارس/ آذار، إن بلاده المثقلة بالديون تواجه “كارثة” إذا استمر على نفس المسار المالي مضيفا بأن إيران خفضت مساعداتها لحزبه بسبب ازماتها الاقتصادية وعلى الدولة اللبنانية تحمل مسؤولياتها تجاه مقاتليه فهم من يحمون لبنان من أي عدوان اسرائيلي ويقفون بوجه الجماعات التكفيرية في سوريا ولولا قيامهم بمحاربتهم في سوريا لكانو الآن في وسط بيروت
قمنا باضافة هذه العبارة وقد صدقها الكثيرون لانها قريبة لمنطق الامور وسيطالب بها المجرم حسن عاجلا أم آجلا

وقال نصر الله “نحن في مرحلة خطرة على المستوى المالي والاقتصادي والاجتماعي، الخطورة تصل إلى حد الخطر على وجود الدولة وعلى وجود البلد وعلى أمن واستقرار المجتمع إذا ما استمر الوضع المالي هكذا واستمر الانفاق المالي هكذا وبالتالي من أخطر المسائل التي تؤدي إلى الكارثة أن يستمر الفساد والهدر كما هو قائم فعلا”، بحسب “رويترز”.

وحث نصر الله على اتخاذ تدابير لترشيد الإنفاق وخفض الدين العام ومكافحة الفساد والإسراف، لكنه لم يتطرق إلى تفاصيل محددة، وتابع:

صار لازما على الجميع أن يتعاطوا مع قضية مكافحة الهدر والفساد في جميع إدارات ومؤسسات الدولة وفي ما يرتبط بالمال العام باعتبار أن الهدر والفساد أحد أهم الأسباب التي ستدفع البلد إلى الكارثة واعتبار المكافحة وقضية المكافحة أولوية وطنية مطلقة.

وتابع “نحن سنلتزم ونعمل على أساس هذه الأولوية في مرحلة مقبلة، نعرف أننا سنواجه صعوبات وستحصل لنا عداوات جديدة وحساسيات داخلية نحن بغنى عنها، ولكن يبدو أن البلد وصل إلى مكان لم يعد بإمكاننا الصبر”.

يذكر أن دين لبنان العام يبلغ نحو 150 % من الناتج المحلي الإجمالي، وهو واحد من أعلى معدلات الدين العام في العالم، كما أن نمو اقتصاده ضعيف جدا مع تضرره بشدة من جراء الحرب الأهلية في سوريا المجاورة.