أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » العقاب من جنس العمل.. قانون مغربي ينص على إخصاء المغتصِبين

العقاب من جنس العمل.. قانون مغربي ينص على إخصاء المغتصِبين

وضعت الحكومية المغربية، اليوم الأحد، قانون مستعجل تم الموافقة بالاجماع على ادراجه ضمن العقوبات التي سيتم فرضها على المغتصبين في الفترة القادمة، وهذا بعدما شهدت مدن وشوارع المغرب حالات عديدة من الاغتصاب والاعتداء الجنسي والعنف ضد المرأة، ووصل الأمر إلى القيام بذلك أمام أنظار الجميع.

ووافق “سعد الدين العثماني” رئيس الحكومة المغربية على القانون المستعجل بحق المغتصبين، والذي ينص على الإخصاء الجراحي لكل مغتصب واستئصال خصيته نهائيا أو حقنهم بهرمون يقتل الرغبة الجنسية لديهم بشكل دائم، وهذا من أجل الحد من سلسلة جرائم الاعتداء الجنسي التي انتشرت بقوة في المغرب ضمن السنوات الأخيرة.

ورغم أن البعض من الإعلاميين والناشطين السياسيين يرون أن الموافقة على هذا القانون سيثير جدلا واسعا دون أي شك، خاصة بالنسبة لبعض المنظمات الحقوقية التي تعتبره تعذيب جسدي وعقوبة غير مناسبة، رغم أن القانون المغربي يعاقب من 5 إلى 10 سنوات سجن نافذ لكل شخص يهتك عرض قاصر باستعمال العنف، والمغتصب يتعرض لعقوبة ما بين 10 إلى 20 سنة سجن نافذ.

وبهذا القانون المثير للجدل، تنضم المغرب إلى كل من روسيا ومقدونيا اللتين قررتا هذا القانون في 2012، اضافة إلى كل من أندونيسيا، وكوريا الجنوبية وأيضا التشيك، وقد تم تسجيل انخفاض كبير في حالات الاغتصاب بهذه البلدان بعد تنفيذ واقرار قانون الخصي الجراحي وإنهاء حياة المغتصبين جنسيا.