أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المحلل العسكري ديفيد إديسنيك: هذه تداعيات انسحاب القوات الأمريكية من سوريا

المحلل العسكري ديفيد إديسنيك: هذه تداعيات انسحاب القوات الأمريكية من سوريا

أثارت تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأخيرة حول الانسحاب القريب لقوات بلاده من سوريا، عددا من التساؤلات حول ما سيحصل إن حدث هذا الأمر بالفعل ومن سيتكبد أكبر خسارة جراء ذلك؟ باعتبار أن الانسحاب سيصب في صالح روسيا وتركيا وإيران.

وقال المحلل ديفيد اديسنيك، رئيس قسم الأبحاث في مؤسسة الدفاع من أجل الديمقراطية في تصريح لـ (سي إن إن) : “إن أكثر ما يبقي قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على أرض الميدان هو أن الجماعات الأخرى لا يمكن أن تمسهم،” لافتا إلى أن الجماعات الأخرى تخشى الانتقام الأمريكي إن حاولوا مهاجمة مواقع هذه المجموعة المدعومة من واشنطن.

وتابع اديسنيك قائلا إنه وفي حال انسحبت القوات الأمريكية بالفعل من سوريا و”دون هذا الدعم فكيف سينعكس هذا على الأداء (لقوات سوريا الديمقراطية) وإن وجدوا أنفسهم في موقف ضعيف هل سيبرمون اتفاقا مع النظام؟”.

وكان مسؤولان كبيران بالإدارة الأمريكية قالا إن الرئيس دونالد ترامب أبلغ مستشاريه برغبته في انسحاب قوات الولايات المتحدة مبكرا من سوريا، وهو الموقف الذي قد يثير خلافات بينه وبين الكثير من كبار مسؤوليه. وأضافا أنه من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الوطني اجتماعا في بداية هذا الأسبوع لبحث الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في سوريا.

من جانب آخر، أكد مسؤولان آخران بالإدارة الأمريكية تقريرا لصحيفة وول ستريت جورنال أمس الجمعة بأن ترامب أمر وزارة الخارجية بتجميد أكثر من 200 مليون دولار من الأموال المخصصة لجهود التعافي في سوريا مع قيام إدارته بإعادة تقييم دور واشنطن في الحرب الدائرة هناك منذ فترة طويلة.

يذكر أن ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي المُقال قد تعهد بتقديم هذا المبلغ خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في الكويت في شباط الماضي. ويتمشى قرار تجميد هذه الأموال مع إعلان ترامب خلال كلمة في ريتشفيلد بولاية أوهايو يوم الخميس الماضي بأن الوقت حان كي تنسحب الولايات المتحدة من سوريا.