أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » سباق الإنتاج يتجدد بين دول النفط…وروسيا تتخطى اتفاق أوبك إلى 10.97 ملايين برميل يومياً

سباق الإنتاج يتجدد بين دول النفط…وروسيا تتخطى اتفاق أوبك إلى 10.97 ملايين برميل يومياً

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الإثنين، ارتفاع إنتاج روسيا منالنفط، في مارس/آذار الماضي، إلى أعلى مستوى في 11 شهراً، متجاوزا الحصة التي يوجبها اتفاق تقييد الإمدادات مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بقيادة السعودية.

وتأتي هذه البيانات بعد يوم من إعلان العراق اعتزامه زيادة الإنتاج، خلال ثلاث سنوات، بنسبة تتجاوز 50% عن المعدلات الحالية، في مؤشرات على عودة سباق الإنتاج بين كبار الدول النفطية.

وذكرت وزارة الطاقة الروسية، في بيانات، الإثنين، أن إنتاج النفط وصل إلى 10.97 ملايين برميل يومياً الشهر الماضي، مقابل 10.95 ملايين برميل يومياً في فبراير/شباط.

وهذه هي أول زيادة في الإنتاج الروسي منذ ديسمبر/كانون الأول، وأعلى مستوى في الإنتاج منذ ضخ هذا البلد 11 مليون برميل يومياً، في إبريل/نيسان 2017.

وبلغ حجم صادرات النفط الروسية عبر خطوط الأنابيب، في مارس/آذار، 4.163 ملايين برميل يومياً، بارتفاع طفيف عن 4.162 ملايين برميل يومياً، في فبراير/شباط.

وتعهدت موسكو بخفض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يوميا من مستوى 11.247 مليون برميل يومياً، الذي يستند إلى إنتاجها في أكتوبر/تشرين الأول 2016، وذلك في اتفاق مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، التي تخفض بدورها إنتاجها بنحو 1.2 مليون برميل يومياً. ويستمر الاتفاق الحالي حتى نهاية عام 2018.

وكانت بلدان أوبك وروسيا ودول أخرى منتجة للخام اتفقت على تقييد الإمدادات، اعتباراً من يناير/كانون الثاني 2017، من أجل رفع الأسعار التي هوت من فوق 110 دولارات للبرميل في 2014، إلى أقل من 30 دولاراً للبرميل في عام 2016.

ويجري تداول النفط حالياً دون مستوى 70 دولاراً للبرميل بقليل. ويأتي زيادة النفط الروسي، بينما أبلغ ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، رويترز، مؤخرا، بأن الرياض وموسكو تدرسان اتفاقا لتمديد التحالف قصير الأجل في خفض إنتاج النفط.

وبحسب تقرير أوبك الصادر في يناير/كانون الثاني الماضي، فإن معدل إنتاج السعودية من النفط الخام، خلال ديسمبر/كانون الأول 2017، كان 9.92 ملايين برميل يومياً.

وتخطط العديد من الدول النفطية الكبرى لمعاودة زيادة الإنتاج، ومنها العراق الذي أعلن مجلس الوزراء فيه، يوم الأحد الماضي، عن خطة لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 6.5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2022. وتشير البيانات الرسمية إلى أن إنتاج العراق يبلغ حاليا نحو 4.3 ملايين برميل يومياً، أي أن الزيادة المستهدفة تصل إلى نحو 51%.

وبخلاف المنتجين التقليديين، دخلت الولايات المتحدة بقوة في السباق على إنتاج النفط الخام، حيث ارتفع إنتاجها إلى 10.25 ملايين برميل يوميا، في الفترة بين 27 يناير/كانون الثاني والثاني من فبراير/شباط 2018، مسجلا بذلك أعلى رقم قياسي على الإطلاق في تاريخه، وفق بيانات إدارة الطاقة الأميركية، لتحل محل السعودية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في الإنتاج بعد روسيا.