أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » “لطمية شيعية” على أنغام حفل راقص بملهى دمشقي

“لطمية شيعية” على أنغام حفل راقص بملهى دمشقي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لحفل راقص داخل ملهى ليلي في العاصمة السورية دمشق على كلمات “لطمية شيعية” تحمل عنوان “يا زينب لبيك”.

وقال نشطاء إن المغني الذي ظهر في الفيديو هو بهاء يوسف يعمل في ملهى “قصر النرجس” شرقي دمشق وأدى خلال الحفل اللطمية على شكل أغنية راقصة لرواد الملهى.

وخلال الفيديو تراقص عدد من الشبان والفتيات وهم يقومون بحركات “اللطم” على أنغام الأغنية وسط وجود مشروبات كحولية في المكان.

 

دبكة على انغام لبيكي يا زينب وسط دمشق احد مطاعم باب توما

لولا الحرب في سوريا والصراع المذهبي فأنا متأكد بان هتاف لبيك يا زينب سيطلقه السنه قبل الشيعه ولن ينزعج منه اي مسلم سني فزينت ابنه حفيد رسول الله محمد لكن الشيعه وسخوا هذا الهتاف وجعلوه استفزازي والحماره المسيحيه يلي لابسه حفر وعلى الموضه ستندم اذا حكمو الشيعه سيلبسونها غصبن عنها الشادور ههههههه وان الحماقه أعيت من يداويها

Gepostet von Souriyativideos am Freitag, 6. April 2018

وأفاد نشطاء بأن ملهى “قصر النرجس” تعرض للحرق على يد مجهولين بعد انتشار فيديو “حفلة اللطمية” على مواقع التواصل الاجتماعي كما ظهر في صور تناقلتها العديد من الحسابات لمدخل الملهى.

واستهجن العديد من المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي انتشار “اللطميات” في دمشق حتى في الملاهي الليلية .

“لطمية شيعية” على وقع الرقص والشراب في ذلك الملهى المسمى “مطعم قصر النرجس”، والواقع في منطقة القيمرية بدمشق القديمة.

وقالت إحدى المغردات:

لطميه بمطعم قصر النرجس بدمشق … بتقولولي مو ذل اللي عم يصير ؟ عم يندعس على راسنا والله

بدوره قال السوري المعارض حكم البابا

لن يتحمل العلويون الذين يعيشون خارج عن كل المنظومات القيمية للأديان الهيمنة الشيعية على حياتهم، وماحدث في مطعم قصر النرجس بدمشق من تعفيش للطمية “يازينب الكبرى” الشيعية وتحوليلها إلى أغنية للرقص وشرب العرق هو مؤشر على بداية صدام أجّله توحد مصالحهم ضد العدو السني المشترك لكليهما.

ونشر أحد المغردين صورة لمدخل الملهى الليلي بعد تعرضه للحرق على يد مجهولين إثر انتشار مقطع حفلة اللطمية.

مطعم قصر النرجس الذي اقيم فيه لطميات هاهوا اليوم احترق بلكامل حسب مصادر مؤيدة اهل شام لن يسكتو على ضيم ابداً ولن يبقو هؤلاء روافض يحتلون بلاد لأمويين