أخبار عاجلة
الرئيسية » شعر » شعر في هجاء بشار الأسد : يا عاشقَ الرجسِ والأوساخ والعفنِ…..تلكَ المزابلُ فاقصدها ودعْ وطني

شعر في هجاء بشار الأسد : يا عاشقَ الرجسِ والأوساخ والعفنِ…..تلكَ المزابلُ فاقصدها ودعْ وطني

لعنتُ روحك في سرّي وفي علني ….يا حافر البغلِ يا قاذورة الزمنِ
تحوي الدماءَ عروقُ الناس قاطبة….إلا عروقك لا تحوي سوى النتن
يا سارق الشام إن الشام قد كفرت….بدين غدرك واستعلت على الوثن
سابقْتَ إبليس في خبثٍ فكنت له……شيخا تدرسه منظومة الشَّطَنِ
يهذي وريثُك كالملسوع مضطربا…..هذْيَ الغباوة لعثمةً فيُقْرِفني
باع البلاد لأحفا د المجوس كما….بعتَ اليهودَ ذرى الجولان لم يَصُنِ
أخوه يفتك مثل الوحش مقتديا….بالعمّ يتْبَعُ ذاتَ النهج والسَّنَنِ
فافخرْ بنسلك يا مثبورُ مزدهيا…هذا سفيهٌ و ذا جحشٌ بلا رسن
والصِّهرُ ينهَشُ نهش الضبع ليس له….من طَبْعة الناس إلا صورة البدن
ما هذه الخِلفةُ الملعون أجمعها…..ما منكُمُ أحدٌ للهِ لم يَخُنِ
يعوي بلَعْنِكَ ذئبُ الغابِ من عجَبٍ……يقول غدرك يا مقبورُ أفزعني
حتى البلابل تدعو الله ضارعة….تشكو فسادك إن غنَّتْ على فَنَنِ
تقول عدلك يا جبار ينصفنا…….فأضرمِ النار في قبْرٍ وفي كفنِ
فاهْنأ حُوَيْفِرُ نارُ القبر تسليةٌ……في جنب حظِّكَ يوم الفصل إن يَحِنِ
واهربْ بجلدكَ يا بشار هرولةً….واعمل بنصحيَ إذْما كنتَ تسمعُني
يا عاشقَ الرجسِ والأوساخ والعفنِ…..تلكَ المزابلُ فاقصدها ودعْ وطني

 

المصدر كاتب مجهول على الفيسبوك