أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » «منظمة الصحة العالمية»: 500 شخص تعرضوا لـ«كيماوي» دوما

«منظمة الصحة العالمية»: 500 شخص تعرضوا لـ«كيماوي» دوما

قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إن نحو 500 شخص تلقوا علاجاً «لعلامات وأعراض» تتفق مع التعرض لكيماوي سام بعد ما يشتبه بأنه هجوم بغاز سام على جيب للمعارضة السورية قبيل سقوطه.

ويدرس الرئيس الأميركي دونالد ترمب وحلفاء غربيون القيام بتحرك عسكري لمعاقبة الرئيس السوري بشار الأسد على ما قيل إنه هجوم بغاز سام وقع السبت في مدينة دوما، التي صمدت طويلاً أمام حصار حكومي. وقالت دمشق، إن التقارير التي تتحدث عن هجوم بالغاز كاذبة. وأدانت منظمة الصحة العالمية الواقعة، وقالت: إن أكثر من 500 شخص من دوما تلقوا علاجاً بعد ظهور أعراض تسمم بالغاز.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان صدر في جنيف «على وجه الخصوص، ظهرت على المصابين بالأعراض علامات تهيج حاد في الأغشية المخاطية وفشل في الجهاز التنفسي واضطراب بالنظام العصبي المركزي».

ونبهت المنظمة إلى أنها لا تقوم بدور رسمي في تحقيقات الفحص الجنائي بشأن استخدام أسلحة كيماوية. ويسعى مفتشون دوليون مختصون في الأسلحة الكيماوية لضمانات من دمشق بتوفير ممر آمن من وإلى دوما لتحديد ما إذا كانت ذخيرة محظورة دولياً قد استخدمت هناك، رغم أنهم لن يوجهوا اللوم لأحد.

وقالت المنظمة أيضاً، إن تقارير أفادت بوفاة أكثر من 70 شخصاً كانوا محتمين في أقبية من القصف في الغوطة الشرقية، المعقل السابق للمعارضة والتي تقع فيها دوما. ونقلت المنظمة عن تقارير لعاملين محليين في مجال الصحة القول، إن 43 من حالات الوفاة «مرتبطة بأعراض تتفق مع التعرض لكيماويات شديدة السمية».

المصدر: الشرق الأوسط