أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أول رد للأسد على التهديدات الأمريكية بحضور إيراني

أول رد للأسد على التهديدات الأمريكية بحضور إيراني

رد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على التهديدات الأمريكية، واعتبرها “تهدد السلم والأمن الدوليين”.

جاء ذلك في لقاء للأسد مع علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني، علي خامنئي في دمشق.

ونشرت “رئاسة الجمهورية العربية السورية” على معرفاتها اليوم، الخميس 12 نيسان، صورة تظهر الأسد يلتقي ولايتي الذي يزور سوريا منذ يومين.

وتأتي زيارة ولايتي في ظل توتر تشهده المنطقة نتيجة التهديدات الأمريكية بشن ضربة عسكرية ضد النظام السوري، ردًا على قصف مدينة دوما بالغوطة الشرقية بالأسلحة الكيماوية السبت الماضي.

الأسد اعتبر أن “هذه الأصوات وأي تحركات محتملة لن تسهم إلا في المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة وهو ما يهدد السلم والأمن الدوليين”.

وأضاف أنه “مع كل انتصار يتحقق في الميدان تتعالى أصوات بعض الدول الغربية وتتكثف التحركات في محاولة منهم لتغيير مجرى الأحداث”.

وكان ولايتي وصل إلى دمشق، الثلاثاء الماضي، عقب مقتل سبعة إيرانيين في مطار “تي فور” العسكري في ريف حمص نتيجة قصف يرجح أنه إسرائيلي.

وتوعد ولايتي، بالرد على اعتداء إسرائيل على مطار “تي فور” في ريف حمص، الأمر الذي قابله تهديد إسرائيلي.

ونقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية اليوم، الأربعاء 11 من نيسان، عن المسؤولين قولهم إن “الأسد ونظامه سيختفيان من العالم إذا حاول الإيرانيون ضرب إسرائيل عسكريًا من سوريا”.