أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أردوغان: بحثت مع ترامب تداعيات الضربة العسكرية المحتملة ضد النظام السوري وسأبحث ذلك مع بوتين

أردوغان: بحثت مع ترامب تداعيات الضربة العسكرية المحتملة ضد النظام السوري وسأبحث ذلك مع بوتين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أنه بحث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تداعيات الضربة العسكرية المحتملة ضد النظام السوري وأنه اتفق معه على التواصل الدائم بهذا الشأن، في حين سيبحث نفس القضية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وكان البيت الأبيض قد أكد في بيان أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان قاما بمناقشة الأزمة في سوريا يوم الأربعاء واتفقا على أن يظلا على اتصال وثيق بشأن الوضع في سورية.

وفي ذات السياق، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه سيتحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس لبحث الموقف في سوريا، مضيفا أن “أنقرة ستواصل اتصالاتها مع البلدين ومع إيران”.

وسبق للرئيس ترامب أن هدّد بتوجيه ضربة إلى قوات الرئيس السوري بشار الأسد، في إطار إجراءات عقابية أمريكية على استخدامه الأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري. بينما أعلنت الخارجية الروسية أن الصواريخ يجب أن توجه ضد الإرهابيين لا ضد سلطة شرعية. وأن أي عمل عسكري من هذا النوع سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

من جهة أخرى، أكد أردوغان أن قواته ستبقى في سوريا إلى أن تصبح الأراضي السورية آمنة لجميع السوريين.